17 نوفمبر، 2019
الحوار الجزائرية
وطني

مستشفى الهادي فليسي غياب طاقم الشبه طبي يسبب كوارث انسانية

رفع مجموعة من المواطنين الى وكيل الجمهورية بباب الواد شكوى ضد مدير مؤسسة القطار والطاقم الشبه الطبي بها، يستنجدون به لايجاد حل للوضع المتازم الذي وصلت اليه المؤسسة الاستشفائيى المتخصصة في الامراض المعدية، الهادي فليسي او ما تسمى بالقطار سابقا.
ومما داء في مضمون الشكوى ان هؤلاء مجموعة مرضى مصابون بامراض مزمنة متابعون من قبل اطباء مصلحة لومير بوعكار بالقطار منذ سنوات، و كانوا يتلقون الرعاية اللازمة، الا ان الوضع تغير من طرف الطاقم الشبه الطبي الذين اصبحت تصرفاتهم بعيدة عن المهنية المطلوبة في اداء واجبهم المهني ، اذ كانوا يقومون بوقفات احتجاجية دون تقديم الرعاية اللازمة للمرضى والتي كان يصفها الاطباء لهم من اخذ حقن و اخذ عينات الدم، لفترة امتدت من 16/06/2019 حتى 23/07/2019 و رغم الشكاوى المقدمة الا ان لا شيء تغير، وتطورت الامور الى درجة غياب تام للممرضين او وجود ممرض واحد يرفض العمل في الوقت القانوني له، هذا و قد سجل حسب الشكوى المرفوعة غياب الممرض المناوب في المصلحة منذ 3 مساء حتى 8 صباحا، اي انه لا يوجد اي ممرض يقوم بالرعاية الصحة طيلة فترة الليل و هذا منذ 02/09/2019، كل هذا يقع على عاتق الطاقم الطبي الذي اصبح يعمل عمله و عمل طاقم الشبه طبي كتطوع انساني اذ انه بتاريخ 4 اكتوبر ساءت حالة احد المرضى فحاول الطاقم الطبي انقاذه دون جدوى و توفي بسبب غياب الطاقم الشبه الطبي، هذا و وردت الاشارة في ذات الشكوى ان هناك تعدي صارخ على الاختصاص والمتمثل في عمل عمال النظافة واجبات الطاقم الشبه الطبي…

مقالات متشابهة