4 يونيو، 2020
الحوار الجزائرية
وطني

نتعرض لعنف جسدي ولفظي بسبب التعتيم الإعلامي ضد حراك 22 فيفري

قال البعض من صحفيي التلفزيون العمومي أنهم تعرضوا للعنف الجسدي واللفظي جراء التعتيم الإعلامي لما وقع في 22 فيفري وما صاحبه من حراك شعبي .
صحفيو مبنى شارع الشهداء الذين إحتجوا رفضا لما أسموه ممارسة التعسف ضد زميل لهم في قسم الإنتاج عبر عن إتجاهه السياسي ليجد نفسه في عطلة إجبارية جراء موقفه السياسي

مقالات متشابهة