2 مارس، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

إبليس سائح بجبل مساعد

يظهر أن صديقي إبليس أعجب كثيرا بالمسيلة فلم يشأ أن يفارقها حتى يقوم بجولة تفقدية عامة تشمل جميع مدن وبلديات الولاية والسبب كما يقول هو كثرة الفساد والمفسدين المنتشرين في بلدياتها ودوائرها، فها هو اليوم يزور جبل مساعد البلدية الاقدم في الولاية والأولى من حيث ارتفاع نسبة البطالة وفي نفس الوقت هي الدائرة التي تحتوي على مناطق طبيعية غابية وجبلية ساحرة وخلابة تمتاز بها عن باقي بلديات الولاية خاصة منطقة عين غراب التي يزورها آلاف الزوار والسياح من مختلف أرجاء الوطن لكن هذا السحر والجمال لم يشفع لها عند عمدتها الذي عاث فيها هو الآخر فسادا مثل بقية الأميار  فكأنها منافسة بينهم على من يتصدر المرتبة الأولى في النهب والاختلاس.

مير جبل مساعد الذي لا يهمه لا قضاء ولا فضائح ماضٍ في مخططاته بالرغم من وجود عدة ملفات على مكتب السيد قاضي تحقيق بوسعادة تدينه كتزوير محاضر رسمية والتلاعب بالصفقات التي من بينها مشروع إقامة سورين لحماية المقبرتين يقوم بإنجازهما ابنه الذي يستعمل سجل مقاول من بلدية أخرى هو في نفس الوقت نائب بولتام، بالمناسبة حتى الأمين العام للبلدية مسبوق قضائيا وهذا ما كشفته اللجنة الولائية المبعوثة من طرف السيد الوالي، هنا نذكر أن 13 عضوا من بين 15 قاموا بمراسلة السلطات المحلية والمركزية ولكن لا حياة لمن تنادي فكان هذا العمدة سحر الجميع فهو غير مكترث للأحكام الصادرة من طرف المحكمة الإدارية التي تلزمه بتطبيق المداولات رقم 63.62.61 دون أن ننسى قضية البئرين الإرتوازيين للعقلة البيضاء والمقسم الأبيض زد على هذا كله سند التخليص الممضى على البياض . يقول إبليس لقد أعجبني جدا هذا المير لهذا قررت أن أكرمه بعد أن تتم محاكمته …… (يا جماعة هذا كلام إبليس أنا لا دخل لي في الموضوع).

 

مقالات متشابهة