19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

بوتفليقة يقيل 8 وزراء في تعديل حكومي جزئي

جعفر خلوفي

أجرى رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، تغييرا حكوميا، مس العديد من الوزارت أهمها الداخلية والمالية والتعليم العالي والطاقة والمناجم، في حين حافظ عبد المالك سلال على قيادته للجهاز التنفيذي إلى جانب العديد من الأسماء، وبالمقابل، تم تعيين شخصيات جديدة لأول مرة في مناصب وزارية.

وأفاد بيان لرئاسة الجمهورية صدر زوال أمس، بأن رئيس الجمهورية طبقا للمادة 79 من الدستور، قد أصدر مرسوما رئاسيا تضمن تعديلا حكوميا، يقضي بتعيين محمد بدوي خلفا للطيب بلعيز في وزارة الداخلية، الذي أصبح مستشارا خاصا لدى رئيس الجمهورية، في حين تقلد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، عز الدين ميهوبي، وزارة الثقافة خلفا لنادية لعبيدي التي غادرت التشكيلة الحكومية، كما عيّنت هدى إيمان فرعون، وهي إطار بوزارة التعليم العالي كوزيرة للبريد خلفا لزهرة دردوري، التي تركت مكانها في الجهاز التنفيذي على غرار وزير الطاقة والمناجم  يوسف يوسفي الذي غادر تارك مكانه للصالح خيري، كما مس التعديل الحكومي الجديد، وزير المالية محمد جلاب، الذي خلفه في مكانه، عبد الرحمن بن خالفة.

وعرف التعديل الجديد دمج وزارتي البيئة والسياحة والوزارة المنتدبة المكلفة بالصناعات التقليدية برئاسة عمار غول، خلفا لدليلة بوجمعة ونورية يمينة زرهوني، في حين عين بوجمعة طلاي، وزيرا للنقل.

وتم تعيين نائب مدير حملة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، عبد القادر واعلي، وزيرا للأشغال العمومية خلفا لعبد القادر قاضي، الذي حول إلى وزارة الفلاحة، في حين غادر عبد الوهاب نوري نحو وزارة الموارد المائية خلفا لحسين نسيب، وعرف التعديل الجديد منح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لعميد جامعة الجزائر 1 الطاهر حجار، في حين تقلد محمد مباركي، وزارة التكوين المهني والتمهين.

كما استرجعت وزارة الشباب والرياضة تسميتها القديمة بإشراف عبد القادر خمري، ودخل رئيس الكتلة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني الطاهر خاوة، الجهاز التنفيذي من بوابة وزارة العلاقات مع البرلمان، مكان خليل  ماحي.

من جهة أخرى، حافظ كل من عبد المجيد تبون، على حقيبة السكن والمدينة، وبقي عبد الحميد قرين في منصبه وزيرا للإتصال، ورمطان  لعمامرة وزيرا  للخارجية، وعبد  السلام بوشوارب وزيرا للصناعة والمناجم، كما بقي عمارة بن يونس على رأس  وزارة التجارة، والطيب لوح على وزارة العدل، وهو الشأن ذاته بالنسبة لعبد القادر مساهل، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية.

وجدّد الرئيس ثقته في نائب وزير الدفاع قائد أركان الجيش قايد صالح، وكذلك وزير الصيد البحري والموارد الصيدية فروخي،  ووزير الشؤون الدينية، محمد عيسى، ووزيرة التضامن مونية مسلم، ووزيرة التربية نورية بن غبريط، ووزير الصحة عبد المالك بوضياف.

مقالات متشابهة