7 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

قوراية: على المنتخبين الالتزام بالوعود التي قطعوها للمواطنين

 طالب الدكتور أحمد قوراية رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، التوجه إلى مراكز الاقتراع بقوة يوم 23 نوفمبر ، لاختيار الأمثل والذي سيقود المجالس البلدية والولائية لمدة خمس سنوات المقبلة، للمساهمة في بناء الجزائر، ضمن الديمقراطية وحق المواطنة.

هذا وشدد قوراية في تجمع شعبي نظمه بقاعة متعددة الرياضات بولاية الطارف  اليوم على المنتخبين المحليين المقبلين عدم غلق أبواب مكاتبهم في وجه المواطن، والاهتمام بتطلعاته والسهر على راحته وتحقيق مطالبه، خاصة يقول قوراية ما يتعلق بملف السكن الذي يعدا هجس كل مواطن، و خلق مشاريع لتشغيل الشباب، هذه الفئة يقول قوراية هي الركيزة الأساسية التي تبنى عليها قاعدة الجزائر المستقبل، مشيرا في السياق ذاته إلى ضرورة الاهتمام بالمرأة وإعطائها كافة حقوقها التي يكفلها لها الدين والقانون، واحترامها في كل المواقع التي تتواجد فيه، وفي السياق، دعا المسؤول الأول على جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، في حملة جوارية قادته إلى ولاية عنابة أمس كل من الهيئة الناخبة والمنتخبة إلى العمل والتفاعل الإيجابي من أجل بناء صرح الجزائر وتجسيد حق المواطنة، وهذه الأخيرة يضيف المتحدث ذاته تغذيها منظومة القيم عبر المؤسسات المنتخبة، هذا وأكد قوراية، أن حزبه يناضل من أجل تحقيق دولة القانون، حيث يتساوى فيه جميع فئات المجتمع دون تمايز، مؤكدا أن عملية إصلاح أحوال الناس تبدأ من باب المجلس الشعبي البلدي والولائي، كما نطالب الهيئة الناخبة بضرورة الإسراع يوم 23 نوفمبر، بالإدلاء بصوتها واختيار من يكون الأصلح والأكفأ لقيادة المجالس المحلية والتي تحسن تسيير شؤون البلاد.

وحث، قورية جميع المرشحين لحزب جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، في هذين الولايتين الالتزام بما قطعوه من وعود للمواطنين، خلال حملتهم الانتخابية، وأن يتعهدوا بالنظر في ملفاته العالقة التي انتظرت خمس سنوات ولم تحقق مبتغاها، هذا ودعا قوراية بضرورة توسيع الصلاحيات على مستوى المحلي حتى يتسنى للمنتخبين المحليين القادمين العمل بكل أريحية.

” التحرير”

مقالات متشابهة