19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
وطني

هذا هو رد طارق رمضان على ثلاث دعوات قضائية تتهمه بالاغتصاب

قال المفكر الاسلامي طارق رمضان أنه يتعرض منذ أيام لحملة تشويه منظمة، والتي وحدت بكل جلاء أعدائي، الذين يكنون لي العداء منذ القدم.
وأضاف المتحدث “كما سبق الإعلان عن ذلك، فقد قام المحامي المكلف بهذه القضية بتقديم شكاية لدى النيابة العامة بباريس تتعلق بنشر وشاية كاذبة، وسيقوم بتقديم شكاية أخرى في الأيام المقبلة، لأن الخصوم أطلقوا آلة الكذب والخداع.” وجاء في منشور لرمضان على الفايسبوك ” أريد أن أتوجه بالشكر، بهذه المناسبة، إلى كل من ساندني، وتعاطف معي علنا، أو على الخاص، كما أريد أن أتوجه كذلك بالشكر إلى أسرتي، وأقاربي، لمحبتهم وصلابتهم إزاء هذه القصص المزيفة. للأسف، قد لا يكون عامل الزمن الذي يستغرقه القضاء في صالح هؤلاء الذين نحبهم.
إن الافتراء أسلوب لا يمكن تحمله، كما أن المؤامرات لا تبني الحقائق، فلدي فكرة أخرى فيما يتعلق بالنضال من أجل أفكارنا، ومن المحزن أن ترى الخصوم يختزلون أفكارهم في الدفاع عن الدجل والتضليل، زاعمين الدفاع عن القيم. إن بلوغ هذا المستوى من التطرف القائم على الزيف أمر هزيل”
وواصل حفيد البنة قائلا “الآن، يجب أن نسمع صوت الحق، والمحامي سيتكلف بهذه القضية، ومن المنتظر أن تكون المعركة طويلة ومريرة. أنا هادئ وعازم في الآن ذاته، و الحمد لله”

 

مقالات متشابهة