30 مارس، 2020
الحوار الجزائرية
منوعات

حملة مقاطعة لمواقع التواصل

تمتع آلاف الأشخاص أمس بآخر يوم في تصفح شبكات التواصل الاجتماعي، قبل أن يدخلوا في حملة تمتد شهراً يمتنعون خلاله عن استخدام هذه الشبكات، فهل تنضمون إليهم؟

وأفادت شبكة «سكاي نيوز» بأن الجمعية الملكية البريطانية أطلقت الحملة للتوعية بأخطار إدمان شبكات التواصل، خصوصاً على فئة الشباب. وقالت المديرة التنفيذية للجمعية شيرلي كرامر، إن هذه المبادرة جاءت إثر تقرير نشر عام 2017، وأظهر الأضرار السلبية لـ «السوشال ميديا» مثل القلق والاكتئاب واضطراب النوم وغيرها. واعتبرت أن الحملة لا تقل أهمية عن حملات مكافحة التدخين وإدمان الكحول.

وأعلن 2000 شخص رسمياً في بريطانيا أنهم سيقاطعون الخمسة الكبار في «السوشال ميديا»، وهي «فايسبوك» و «إنستغرام» و «سناب تشات» و «تويتر» و «يوتيوب» بدءاً من اليوم، غير أن منظمي الحملة يتوقعون مشاركة عشرات الآلاف وربما مئات الآلاف بطريقة ما.

وتفيد أرقام بأن أكثر من 5 بلايين شخص من 7 بلايين، لديهم حساب أو أكثر في منصات الخمسة الكبار. وفي العالم العربي، أظهرت دراسات أن هناك 87 في المئة من مستخدمي شبكات التواصل لديهم حسابات في «فايسبوك»، مشيرة إلى أن عدد المستخدمين العرب للموقع يبلغ 80 مليوناً، 27 منهم في مصر و12 في السعودية و11 في العراق، بينما بلغ عدد الذين لديهم حساب في «تويتر» في السعودية والإمارات 53 في المئة و51 في المئة على التوالي.

ويستخدم 88 من سكان المنطقة، الذين لديهم حسابات في شبكات التواصل يومياً، لمدة تتراوح بين ساعة و5 ساعات.

شارك المقال

مقالات متشابهة