7 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة محلي

رمضاني لا يختلف عن أيامي العادية.. وفيه أختم القرآن ثلاث مرات

  • صيام مسؤول

 لا يختلف شهر رمضان بالنسبة للمدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء عن باقي اشهر السنة، فالصيام لا يؤخره عن عمله ولا يعطل المشاريع السكنية ولا يزيد من عصبيته على العكس ففي رمضان، مثلما رد على أسئلة “الحوار”، يشعر بالراحة ويكون اول من يدخل الديوان واخر من يخرج، وفي رمضان، كما قال لنا” يصلي التراويح ويختم القرآن مرتين أو ثلاث مرات مثلما فعل في العام الماضي”.

 

* كيف تقضون رمضانكم وأنتم تقومون بمهامكم داخل مكتبكم؟ هل ثمة فرق بين الأيام العادية أم ليس هناك أي فرق؟

– أيامي الرمضانية شبيهة بالايام العادية فالامر بالنسبة لي سيان لا يختلف رمضاني عن باقي اشهر السنة، وعملي لا يتعطل والاجتماعات مع الموظفين لا تتأخر او تؤجل والمشاريع لا تجمد، والانضباط يبقى سيد الموقف خلال رمضان.

 

* و الاستقبال؟

– أبواب ديوان الترقية والتسيير العقاري للدار البيضاء مفتوحة خلال رمضان لاستقبال المواطنين يوم الاثنين والاربعاء والشركاء ومؤسسات الانجاز يوميا.

 

* وهل تتعصبون وتنفعلون خلال رمضان؟

– لا لا أتعصب ولا أنفعل على العكس خلال رمضان اكون هادئا ومتعقلا اكثر، واعتقد اننا ملزمون بتحكيم العقل خلال رمضان بل وعلى الإنسان بذل جهد حتى لا ينفعل ويتعصب وهو صائم.

 

* وعن توقيت العمل هل من تغيير ومن إخلاء سبيل العنصر النسوي للالتحاق بمطبخهن؟

– أولا، أنا أول من يدخل مقر الديوان وآخر من يخرج منه.

وثانيا، توقيت الموظفين تحكمه مديرية الوظيف العمومي، حيث أن العمل يبدأ على الساعة التاسعة صباحا وينتهي على الساعة الرابعة مساء ولكن مع هذا اتفقنا مع الموظفين ببدء العمل على الساعة الثامنة والنصف والخروج على الساعة الثالثة وأعتقد أن الخروج على الساعة الثالثة كاف لتحضير مائدة الافطار.

 

* هذه السنة صادف شهر رمضان عملية الترحيل، هل أتعبكم ذلك؟

– العملية الضخمة للترحيل قمنا بها ليلة رمضان ، حيث رحلنا سكان وادي الحميز ببرج الكيفان الى سكنات بالدويرة وصراحة تعبنا قليلا وأما العملية الثانية فقد كانت متعلقة بسكان اقبية 5 جويلية بباب الزوار ومهمتنا كانت اغلاق الاقبية لذا لم نحس بتعب.

 

* ماهو الطبق المفضل لمدير عام ديوان الترقية والتسيير العقاري؟

– طبقي المفضل هو”الشربة” و”البوراك”

 

* بعد الإفطار كيف يقضي مدير عام ديوان الترقية والتسيير العقاري وقته، هل يذهب للمسجد لأداء صلاة التراويح؟

– بعد الافطار أقيم صلاة التراويح وبعد عودتي الى الدار أذهب للنوم مباشرة.

 

* وقراءة القرآن؟

– كل رمضان أختم القرآن واحيانا مرتين، عدا رمضان الفارط عندما كنت بتيبازة حيث استطعت ختم القرآن ثلاث مرات لانه لم يكن هناك ضغط كبير في العمل.

 

* وهذه السنة؟

– أنا أبذل جهدي لأختم القرآن ثلاث مرات مثلما فعلت السنة الفارطة، فبعد انتهاء الدوام بالديوان وقبل ان اخرج من مكتبي أقرأ حزبين لذا أتمنى هذه السنة أن أعاود الكرة وأختم القرآن ثلاث مرات.

سألته: مليكة ينون

مقالات متشابهة