25 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
محلي

متابعات قضائية لمسؤولين محليين بمستغانم

 

متابعات قضائية لمسؤولين محليين بمستغانم

يبدو أن المجالس البلدية المنتخبة بمستغانم تعيش منذ اسابيع على وقع متابعات قضائية طالت رؤساء بلديات، ويرى العديد من المتابعين للشأن التنموي المحلي بالولاية أن العهدة الحالية من أسوأ العهدات الانتخابية للمجالس البلدية المنتخبة.

إذ يتابع عدد من رؤساء البلديات في قضايا تتصل بسوء التسيير وإبرام صفقات عمومية دون الالتزام بالأطر القانونية، كما علمت “الحوار” من مصادر مطلعة أن عددا معتبرا من المسؤوليين المحليين في الادارة تم استدعاؤهم على خلفية المتابعة القضائية لوالي مستغانم السابق “طمار عبد الوحيد”.

وبخصوص البلديات فقد تم توقيف كل من اميار “عشعاشة، الصفصاف، مزغران، سيدي لخضر” في قضايا مختلفة تتعلق بفترة تسييرهم للبلديات كأميار، ويتداول العشرات من المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي أخبار توقيف مسؤولين بالولاية على خلفية المتابعات القضائية في مشهد لم تعرفه مستغانم إلا هذه المرة وكشف المستور عن الفساد الذي كان موجودا في التسيير المحلي.

 

مستغانم: م.مرواني

مقالات متشابهة