5 يوليو، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة محلي

فتيل التوتر يزيد بين إدارة الصحة و ILOVE BISKRA فمن المحق؟

 

 

فتيل التوتر يزيد بين إدارة الصحة و ILOVE BISKRA فمن المحق؟

شهد الوسط البسكري توترا كبيرا، بين مجموعة من الشباب لهم نشاط تطوعي وإعلامي مستوى شبكات التواصل الاجتماعي” I LOVE BISKRA ” ، وإدارة الصحة في الولاية، وهذا بعد نشرهم لفيديو يتكون من مجموعة صور، كتب عليها بأنها مسربة من مصلحة الولادة بمستشفى بشير بنصار ببسكرة.

الصور أثارت حفيظة مسؤولي الصحة بالولاية، فتوعدوا بمقاضاة هؤلاء الشباب بحجة فبركة الصور، بينما تمسك الشباب بموقفهم، مؤكدين ان الصور حقيقية، وليس فيها أي فبركة، وتظهر الصور أفرشة  والكثير من الأمتعة على الأرض في مصلحة التوليد، مما يدل على ان هناك من المرضى من يفترشون الأرض فترة بقائهم في المستشفى، ومما يزيد الطينة بلة، قرب هذه الصور من النفايات و الأوساخ مما يشكل خطرا على صحة من في المكان حسبهم، كما تظهر إحدى الصور جهاز “الايكوغرافي” معطلا

وفي هذا الصدد أصدرت مديرية الصحة لولاية بسكرة بيانا على لسان مديرها أكد فيه ان الفيديو “غير حقيقي ولا أساس له من الصحة” مضيفا ان المؤسسة الإستشفائية بشير بن ناصر والمؤسسة العمومية المتخصصة في أمراض النساء والتوليد مؤسستين مستقلتين عن بعضهما، مؤكدا عزم مديري المؤسستين سابقتي الذكر مقاضاة صفحة “ILOVE BISKRA”.

أما المؤسسة التي فعلا الصور كانت من أروقة مصلحتها فقد نشرت توضيحا أكدت ان الصور فعلا من المصلحة التابعة لها وصححت الاسم، إذ ان المؤسسة هي “الشهيد عمار عرقاببن عمروس” نافيين ان يكون الاكتظاظ قد سبق و وصل الى هذا الحد المخيف حسبما أفادت الصور، إذ تمكث النساء في المصلحة لمدة طويلة لكن لم يحدث و ان افترشوا الأرض، و احتفظت هذه المؤسسة بحق مقاضاة من روج لهذا الفيديو.

في الأخير، من هو صاحب الحق؟ المؤسسة تؤكد ان الصور فعلا لمصلحة التوليد، لكنها مفبركة، و شباب I LOVE BISKRA يؤكدون انها صور حقيقية ولا فبركة فيها…

مقالات متشابهة