10 أغسطس، 2020
الحوار الجزائرية
المجلة محلي

مدير الشؤون الدينية لوهران مسعود عميروش لـ”الحوار”:

مدير الشؤون الدينية لوهران مسعود عميروش لـالحوار:

استلام 18 مسجدا هذا العام.. وعملية شتاء دافئمستمرة

 

أعلن مدير الشؤون الدينية والأوقاف، مسعود عميروش، عن استلام وتدشين، خلال السنة الجارية، زهاء 18مسجدا، كاشفا لـ”الحوار” عن اعتناق 37 أجنبيا الاسلام.

وبمناسبة فصل الشتاء، شرعت المديرية، تحت شعار “من أجل شتاء دافئ”، في توزيع أغطية وأفرشة ومواد غذائية ومدافئ وكراسي متحركة، حيث مست العملية 9 دوائر من الولاية.

 

وهران: أمال. ع

صرّح مسعود عميروش، مدير الشؤون الدينية لولاية وهران، عن توزيع 1448 قطعة من الأفرشة، إضافة إلى مدفئات وألبسة وأطعمة وكراسي متحركة وحفاظات للكبار، و777 قفة متكاملة من المواد الغذائية، حيث تحتوي كل قفة على 09 مواد غذائية، بالإضافة إلى كيس من مادة السميد بوزن 10كغ، و152 مدفئة كهربائية، و5208 حفاظة للكبار، وألبسة لفائدة 680 شخصا بدون مأوى، بالإضافة إلى 12 كرسيا متحركا.

وشملت العملية، مثلما أفاد مدير الشؤون الدينية لـ”الحوار”،  09 دوائر، حيث تم توزيع هذه المساعدات على فقراء ومحتاجي هذه الدوائر، خاصة ونحن في فصل الشتاء، لافتا إلى أن العملية لا تزال متواصلة إلى غاية نهاية فصل الشتاء.

وجاءت المبادرة التضامنية في هذا الشتاء، حسب المتحدث نفسه، بشعار من “أجل شتاء دافئ “، وهذا  لتعزيز نشاطات السلطات العمومية تجاه الفئات الهشة من المجتمع، وعلى رأسها مديرية الشؤون الدينية بالولاية، ومركز سبل الخيرات، مؤكدا  على أن العمليات التضامنية ستتواصل خلال الفترة المقبلة، وهذا من أجل أن تمس أكبر عدد ممكن من العائلات الفقيرة، والتي تبقى في حاجة ماسة إلى التفاتة  في هذا الشتاء بوجه خاص.

وأبرز عميروش مسعود، أن هذه المبادرة تأتي استكمالا للعمل الخيري التضامني، الذي دأبت على تنظيمه المديرية في كل مرة ومع كل مناسبة، تضامنا مع الفئات الهشة من المجتمع، تحت شعار “شتاء دافئ “، وسيتم تدشين 18 مسجدا جديدا عبر عدة دوائر من الولاية، منها بأحياء سكنات “عدل “.

 

فتح مساجد جديدة واعتناق 37 أجنبيا الإسلام

 

وكشف مدير الشؤون الدينية والأوقاف، مسعود عميروش، عن استلام وتدشين خلال السنة الجارية، زهاء 18 مسجدا تم إنجازه حيث تم الانتهاء من الأشغال، فيما تبقى عملية التأثيت جارية في الكثير منها، بفضل تبرعات المحسنين ودعم السلطات الولائية أيضا، وهذه المساجد متوزعة على العديد من الدوائر، منها دائرة أرزيو، حيث سيتم تدشين فيها مسجد “العربي بن مهيدي”، فيما تعرف دائرة عين الترك الساحلية استلام أربعة مساجد أيضا، منها مسجد “أبو بكر الصديق” ومسجد “عبد المؤمن الموحدي” و”سعد بن معاد” ومسجد “الحسن بن علي” وسط المدينة. أما بدائرة بئر الجير، فسيتم تدشين فيها مسجد “أبو حنيفة النعمان” ببلدية حاسب بن عقبة، وبحي “النور” يوجد مسجد “الحسن بن علي”، وأيضا بدائرة واد تليلات هنالك مسجدين مسجد “عثمان ابن عفان” و”عبد القادر الزبير”، وبدائرة وهران هناك أربعة مساجد، منها مساجد تم إنجازها بالعديد من الأحياء السكنية جديدة، على غرار أحياء “عدل”، منها بحي 2500 مسجد “خالد ابن الوليد”. وأكد محدثنا أن المؤسسات المسجدية أصبحت ضرورية في الأحياء السكنية الجديدة التي أصبحت تسلم للمستفيدين منها، مثلها مثل المرافق الأخرى من المؤسسات التعليمية والمرافق الصحية دائما توجد بيوت الرحمان لأداء المواطنين لركن من أركان الخمسة وهي الصلاة، بالإضافة إلى مساجد أخرى بكل من دائرة بوتليليس ودائرة السانيا ومسرغين.

وعلى صعيد آخر، أعلن مسعود عميروش، أنه خلال السداسي الأخير من السنة المنقضية، تم تسجيل 37 مواطنا أجنبيا اعتنقوا الإسلام بشهادة من أئمة المساجد الولاية، منهم خمسة نساء وأحد عشر رجلا، وأغلبيتهم من جنسية فرنسية بمجموع 20 شخصا و6 من إسبانيا، والبقية من ألمانيا والهند والصين وأرجنتين وإيطاليا والمالي. أما معتنقي الإسلام إلى غاية 30 جانفي 2020، فقد قدر عددهم بأربعة أشخاص، وقد حررت لهم شهادة اعتناق الإسلام من قبل مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، منهم من جنسية كاميرونية وفرنسية وإسبانية، تحضيرات  لمسابقة أحسن مقرئ للقرآن الكريم ومنشد لرمضان جارية على قدم وساق.

 

مسابقة مقرئ الباهيةاستعدادا لشهر رمضان

في سياق ذي صلة، تعكف هذه الأيام، مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بالولاية، على التحضير بالتنسيق مع الولاية لمسابقة مقرئ ومنشد الباهية في طبعتها الرابعة، إلى جانب التحضير أيضا لمسابقة القرآن الكريم لحفظة الحزب 40 و60 من كتاب الله، حيث تمنح للفائزين جوائز قيمة يشرف عليها والي الولاية عبد القادر جلاوي، وهي مسابقة ـ يقول مدير الشؤون الدينية والأوقاف مسعود عميروش ـ أنها متميزة بمناسبة الشهر الفضيل وتجري هاته المسابقة على المستوى الوطني،حيث يتم اختيار فيها أحسن منشد وتجويد القرآن الكريم في 15حزبا لصغار الحفظة، و30 حزبا ثم 45 حزبا و60 حزبا للكبار من كلا الجنسين، حيث تمنح للفائز جائزة متمثلة في الذهاب للبقاع المقدسة لأداء العمرة، وجوائز أخري قيمة لتحفيز المواطنين والمواطنات على حفظ كتاب الله. وتحت الرعاية السامية لوالي ولاية وهران، وبإشراف مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، نظم مجلس “اقرأ” المسابقة الأولى بين المدارس القرآنية الرسمية بين مدرسة مسجد علي بن أبي طالب عين الترك ومدرسة مسجد التقوى حي “عدل” وهران، بحضور مدير الشؤون الدينية والأوقاف، ورئيس مجلس “إقرأ”، وتشمل المنافسة هاته في طبعتها الأولى ثمانية مدارس، وقد رصدت لها المديرية جوائز قيمة.

وهران:ع. أمال

مقالات متشابهة