7 ديسمبر، 2019
الحوار الجزائرية
محلي

خطر الفيضان يهدّد سكان تجزئة 108 بعين بوسيف

 

خطر الفيضان يهدّد سكان تجزئة 108 بعين بوسيف

لاتزال بنايات التجزئة الاجتماعية “الإخوة كاديك”، ببلدية عين بوسيف،  جنوب عاصمة الولاية، والبالغ عددها 108 بناية عرضة لمخاطر  الفيضان، حيث تقع بالقري من واد القويني، هذا الأخير بات يهدد   قاطنة هذه التجزئة في أي وقت، مما جعل سكانها يعيشون كابوسا  مخيفا بمجرد تساقط الأمطار. ومما زاد من مخاوف السكان غياب  أي مشروع للتهيئة الحضرية لمواجهة هذا الخطر القاتل، خاصة وأن  مدينة عين بوسيف تعرف كمية تساقط أمطار كبيرة نظرا لارتفاعها  على  مستوى سطع البحر بـ1100 متر، كما أنها تعرف تساقطا كثيفا للثلوج، في ظل بقاء مصالح البلدية عاجزة عن إيجاد حل نظرا  لانعدام الموارد المالية والبلدية، وهي معروفة بفقرها وعدم  قدرتها  على إنجاز مشروع بهذا الحجم، مما  جعل سكان البنايات يناشدون  والي المدية تسجيل مشروع قطاعي قصد حماية حيهم من خطر  الفيضان  المحتمل في أي وقت، فهل يلتفت عباس بدوي لصرخة  هؤلاء، أم أن الموت يبقى يتربص بهؤلاء؟

المدية: رابح. سعيدي

مقالات متشابهة