25 يونيو، 2021
الحوار الجزائرية
محلي

ارتفاع فاتورة المياه تغضب زبائن سيدي أمحمد بن عودة

اشتكى العشرات من مواطني بلدية سيدي امحمد بن عودة، الواقعة بغليزان، من ارتفاع فاتورة المياه التي وصلتهم إلى بيوتهم مؤخرا، وهو ما لم يتقبلوه.

وحسب السكان، فإنهم تفاجأوا بوصول فاتورة المياه بمبالغ وصفوها بالخيالية، وهذا بالرغم أن المياه التي تقدّمها الجهات المعنية بالأمر غير صالحة للشرب، ولا حتى للاستعمال المنزلي، الأمر الذي جعل العديد منهم ينزعون عدادات المياه، وهذا احتجاجا منهم على ارتفاع الفواتير، مشددين على ضرورة أن تعمل الجهات المسؤولة على النظر في هذا الأمر الذي لا يتلاءم – حسبهم -مع طبيعة الخدمات المقدمة من طرف المؤسسة، حيث طالبوا بتدخل والية الولاية من أجل إعادة النظر في هذه الفواتير التي وصلتهم إلى بيوتهم، خاصة وأن الكثير منهم أكدوا أنهم لم يستهلكوا كميات كبيرة من المياه. يأتي هذا في الوقت الذي تضم فيه البلدية سد السعادة، الذي يعد من أهم السدود الممولة للمياه بالولاية.

هذا، وأكد مصدر من الوحدة الجزائرية للمياه، أن هذه الفواتير جاءت مرتفعة بالنظر إلى الديون المتراكمة على مواطني البلدية، مؤكدا في الوقت نفسه بأن المؤسسة ملزمة بتحصيل ديونها.

غليزان: ل. شاهين

مقالات متشابهة