18 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
محلي

200 مسكن لبلدية أولاد تبان منذ الاستقلال

في الوقت الذي يتباهى ويتفاخر فيه مسؤولو ولاية سطيف بالأرقام المحققة في مجال السكن، وأن الولاية استفادت من 96 ألف وحدة سكنية في البرنامج الخماسي الأخير، وأنهم وزعوا لغاية الآن أزيد من 39 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ، وأن البقية في طور الإنجاز، هناك بلدية من بلديات الولاية، والتي تقع في الجنوب الغربي للولاية، وتعتبر من البلديات النائية، لم تستفد من هذا العدد الهام، وخاصة من حصة السكن الاجتماعي، سوى من 200 وحدة سكنية في هذا النوع منذ الاستقلال..

ورغم أن البلدية ذات طابع فلاحي بامتياز، والكثير من مواطنيها يسكنون القرى والمداشر، إلا أن هجرتهم نحو مقر البلدية أيام العشرية السوداء قد ضاعفت من عدد طالبي السكن الاجتماعي الذي كان منبوذا قبل اليوم، حيث وصل عدد طلبات هذا النوع من السكن 600 طلب، مقابل توزيع عدد ضئيل من السكنات آخرها 90 سكنا اجتماعيا الذي عرف إجراء عملية القرعة منذ أسبوع.

هذا التهميش، و “الحقرة” من طرف المسؤولين، يقول المواطنون الذين أكدوا أن السلطات المحلية على مستوى الولاية تكيل بمكيالين أثناء توزيع الحصص السكنية على البلديات الستين، كما يطالب مواطنو بلدية أولاد تبان بضرورة منح حصة محترمة من البناء الريفي الذي يعد عاملا أساسيا ومهما في عملية تثبيت وإعادة المواطنين إلى قراهم المهجرة.

سطيف: حناشي لعرابه

مقالات متشابهة