22 يناير، 2020
الحوار الجزائرية
دولي

التعاون العسكري بيننا وبين روسيا ليس مفاجئا.. والوجود الأمريكي في سوريا ليس قانونيا

 

أكد مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في مجلس تشخيص مصلحة النظام، علي اكبر ولايتي أن التعاون الدفاعي بين إيران وروسيا في الحرب على الارهاب ليس مفاجئا، وإن إيران تعتبر العلاقات مع روسيا استراتيجية وإن التعاون السياسي، الاقتصادي والدفاعي أمر طبيعي.

وبحسب وكالة “تسنيم”، تحدث ولايتي في تصريح ادلى به للصحفيين امس الاربعاء، عن لقائه بالسيد ميخائيل شبيندلإيغر مساعد المستشار النمساوي ووزير الخارجية السابق، المدير العام الحالي للمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة في النمسا، حيث تباحث الطرفان حول الشؤون الإقليمية وبصورة خاصة ما يتعلق بغرب آسيا وشمال افريقيا. وعن التعاون بين إيران وروسيا في الشأن السوري، قال ولايتي: إن نظرة إيران هي نظرة جديدة الى الشرق الأوسط وتتطلب أمورا منها بناء علاقة استراتيجية مع بلدان مثل روسيا والصين، وسيستمر هذا التعاون في مجالات مثل الحرب على الإرهاب. وقال: إن التعاون الدفاعي بين إيران وروسيا في الحرب على الارهاب ليس مفاجئا، وإن إيران تعتبر العلاقات مع روسيا استراتيجية وإن التعاون السياسي، الاقتصادي والدفاعي أمر طبيعي. وأشار الى الدعم الإيراني لسوريا قائلا: إيران تدعم سوريا وهذا الدعم جاء بناء على طلب الحكومة السورية، كما هي المساعدات الإيرانية للعراق والمبنية على طلب الحكومة العراقية. وحول العلاقات الإيرانية الأوروبية، قال ولايتي: تم بحث التعاون بين إيران وأوروبا وتعزيز هذا التعاون، لافتا الى أن النمسا كانت لها مقاربة إيجابية تجاه إيران الإسلامية بعد الثورة، وقد استمرت هذه المقاربة وعلاقاتها مع إيران متينة. وتابع ولايتي قائلا: إن التواجد الأميركي في سوريا غير قانوني، فيما جاء التواجد الإيراني والروسي وفقا لطلب الحكومة الشرعية السورية.

س.ت

مقالات متشابهة