24 مايو، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة دولي

الشعب الصحراوي: الشعب يريد تقرير المصير..

اجتمع الآلاف من اللاجئين الصحراويين، امس السبت، لاستقبال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالسمارة (مخيم اللاجئين الصحراويين) للتأكيد مجددا على تمسكهم بالاستقلال وممارسة حقهم في تقرير المصير، محملين الأمم المتحدة المسؤولية فيما يخص تسوية النزاع في الصحراء الغربية القائم بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وقد استقبل بان كي مون الذي وصل إلى السمارة على متن طائرة مروحية مرفوقا بوفد أممي يضم مبعوثه الخاص إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس من طرف صحراويين رافعين شعارات تدعو إلى “تنظيم في أقرب الآجال لاستفثاء حول تقرير المصير للشعب الصحراوي” الذي يخوض كفاحا ضد الاحتلال المغربي.

ويعد هذا أهم مطلب للاجئين الصحراويين الذين لطالما انتظروا زيارة بان كي مون للمنطقة للتأكيد على مسؤولية المجتمع الدولي وضرورة إيجاد تسوية عاجلة للنزاع الذي يدوم منذ أربعين سنة، رافعين شعارات داعية إلى “بعث مفاوضات جادت ومسؤولة”.

وبعد أن جددوا التزام جبهة البوليساريو ممثلهم الشرعي في مسار التسوية الأممية، رفع الصحراويون صورا لرفقائهم ضحايا الممارسات الإنسانية وانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من طرف المغرب.

وبمناسبة هذا التنقل، سيتحادث مسؤول الأمم المتحدة مع الرئيس الصحراوي والأمين العام لجبهة البوليساريو محمد عبد العزيز، ثم سيتوجه الى بئر لحلو (الأراضي الصحراوية المحررة) حيث سيلتقي ببعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو).

كانت نواكشوط أول محطة لجولة الأمين العام للأمم المتحدة في المنطقة وقد قابل في العاصمة الموريتانية كبار المسؤولين الموريتانيين، على رأسهم الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

حسب البرنامج المعد، سيتوجه الأمين العام الأممي إلى الجزائر يومي 6 و7 مارس، حيث سيتحادث مع العديد من المسؤولين السامين، حسب مصادر أممية.

مقالات متشابهة