25 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
دولي

اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان تدعوا إلى حماية الصحراويين بالمناطق المحتلة من بطش الاحتلال المغربي

عبرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان عن انشغالها من ممارسات الحتلال المغربي ضد المواطنين والنشطاء بالارضي الصحراوية المحتلة.

وشددت اللجنة على الحالة الصحية للمعتقل السياسي يحيي محمد الحافظ إعزى المتواجد بالسجن المحلي بوزكارن.

وقالت اللجنة في بيان لها ان الحالة الصحية للمعتقل نتيجة العزلة التامة والاهمال الطبي المتعمد ويتعرض بإستمرار للإغماء الناتج عن آلام على مستوى العين.

والممارسات المشينة من قبل الادارة السجنية. اين اصبح يعاني من عدة أمراض مزمنة وخطيرة منها آللام على مستوى الكلي و إلتهاب في المسالك البولية بالإضافة إلى الروماتيزم و ضعف البصر دون ملاقاة الطبيب لأكثر من سنتين.

للاشارة، المعتقل والمدافع يحيى محمد الحافظ صدر في حقه حكم جائر َوظالم  مدته خمسة عشرة سنة نافذة وقد تعرض للترحيل الى عدة سجون مغربية بدءا بالسجن المحلي الاوداية في مراكش و السجن المحلي ايت ملول بأگادير و السجن الفلاحي بتارودانت ووصولا الى السجن المحلي بوزكارن أين خاض عدة اضطرابات مفتوحة و انذارية عن الطعام.

وفي سياق متصل، يخوض مجموعة من معتقلي مجموعة اكديم ازيك بالسجن المركزي القنيطرة والسجن المحلي تيفلت 2 يضربون إنذاريا عن الطعام لمدة 48 ساعة  منذ يوم  20  يناير 2021 تضامنا مع رفيقهم المعتقل السياسي محمد لمين عابدين هدي.

و يأتي هذا الإضراب الإنذاري عن الطعام بعد 7 ايام من شروع المعتقل محمد لمين عابدين هدي اضرابا مفتوحا عن الطعام داخل السجن المحلي تيفلت 2 بتاريخ 13 يناير 2021 إحتجاجا على ما يتعرض له من ممارسات قمعية وسوء المعاملة القاسية من طرف الإدارة العامة للسجون، في ظل تجاهل تام لمطالبه  العادلة و لمشروعة المتمثلة في الترحيل الى مدن الصحراء الغربية وفق ما تنص عليه اتفاقيات جنيف ذات الصلة..

وتأتي خطوة الاضراب  التضامني والانذاري  عن الطعام لمجموعة أگديم إزيك للمطالبة بتحسيس الظروف الإعتقالية المزرية و التي يتواجدون عليها منذ 10 سنوات في مختلف السجون المغربية، والتنديد بكل الممارسات العدوانية والغير قانونية المرتكبة في حقهم من طرف الدولة المغربية و الإدارة العامة للسجون المغربية.

و للتذكير يتواجد الأسرى المدنيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك بعدة سجون مغربية و التي تبعد عن مدن الصحراء الغربية بين 600 كلم و 1300 كلم و بموجب أحكام جائرة و قاسية تترواح بين العشرين سنة و السجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة افتقد ت واتعدمت فيها الضمانات و معايير المحاكمة بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان  مثل هيومن رايس ووتش و العفو الدولية .

وفي اطار سياسة التضييق الممنهج على المدافعين والنشطاء الصحراويين، تستمر الاجهزة الامنية في مراقبة اعضاء الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال، حيث افادت المعلومات من الاراضي المحتلة ان منزل الناشظة ليلى الليلي تعرض لحصار بوليسي يوم 20 جانفي2021، ومنع عقد اجتماع لاعضاء الهيئة.

واستورارا للحصار المضروب على عائلة اهل خيا ببوجدور المحتلة، وفي اطار سياسة الانتقام، اقدمت السلطات الامنية المغربية على تعذيب كل من زينب امبارك بابي و كريمة امحمد حبادي بسبب زيارتهم لعائلة اهل خيا لكسر الحصار المضروب عليه.

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان،  تتابع خطورة هذه الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال المغربية القمعية في حق المدنيين الصحراويين العزل، إنتقاما من مواقفهم السياسية المطالبة بإلإستقلال ورحيل الاحتلال المغربي وإستكمال سيادة الجمهورية الصحراوية.

وعبرت اللجنة عن تضامنها المطلق مع جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية ومع مجموعة معتقلي اكديم ازيك المضربين عن الطعام.

وتنديدها الشديد بسياسة الحصار المضروب من قبل دولة الاحتلال المغربي على منازل المناضلين الصحراويين بالمدن المحتلة على مراى ومسمع بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء التي اصبحت تلعب دورا متواطئا ومفضوحا مع دولة الاحتلال، وتعبرعن تضامنها اللامشروط مع جميع العائلات الصحراوية ضحية القمع المغربي.

مقالات متشابهة