28 سبتمبر، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث صوت وصورة وطني

نصر الدين سالم شريف: “الماك” وريث الاستعمار القديم وأداة الحاقدين على الجزائر

قال نصر الدين سالم شريف رئيس مجلس الشوى بحركة النباء الوطني  أن الجزائر تمر بأيام صعبة بعد ضربات الموجة التي جاءت موجة الحرائق التي مست مساحات واسعة من جبالنا.

وقال سالم شريف خلال حصة “الحوار مباشر” على قناة الحوار أن النكبة كانت أكبر في تيزي والتي أسفرت عن تضامن شعبي كبير للمساعدة مع ذلك انتهى ذلك المشهد العظيم بمأساة ذهب ضحيتها شاب.

واضاف سالم شريف ان ما جرى لم يمر مرور الكرام و ان مصالح الامن القت القبض على عدد من المتهمين في القضية  ليتضح في الأخير أن الفاعل الأساسي هي منظمة ارهابية تهدف لتقسيم وفصل القبائل عن الوطن.

وقال سالم شريف أن  الماك اخترق الفكر الشبابي وخلق حركات منحرفة تمهيدا لخرق وحدة واستقرار الوطن.
وان الجريمة النكراء في اغتيال جمال بن اسماعيل وليدة تراكمات جذرية من عقيدة الكراهية والحقد التي ترسخت في شبابنا بإسهام من الماك الذي غرس شعارات التفرقة منذ القدم.
واضاف سالم شريف ان “الماك” دفعت بالفئة الشبابية لتتقاسم جريمة مقتل جمال بن اسماعيل بتفريق دمه بين القوم حتى يحدث مسخ للضمير ويُغطى على المجرم المباشر.
واسترسل سالم شريف قائلا ان  “الماك” وريث الاستعمار القديم الذي هُزِم شر هزيمة، وأداة الحاقدين على الجزائر لضرب وحدتها.
مؤكدا ان يستحيل أن تكون الماك ثمرة منطقة القبائل الأشاوس الذين يعدون رأس الثقافة الإسلامية ومركز الزوايا.
وقال سالم شريف ان الحرائق استهدفت من يسكن الغابات الصعبة الاختراق للانقاذ لدليل على تخطيط مدروس ممزوج بحقد كبير من قبل الماك.
واضاف أن جريمة حرق الأراضي بالوطن استمرار لسياسة الأراضي المحروقة ومصادرتها من قبل الماك التي بنت غايتها على ضرب وحدة الجزائر.
واضاف سالم شريف ان الثورات الشعبية انطلقت من الزوايا -كالمدرسة الصوفية والرحمانية- لتوحيد النسيج الاجتماعي، وحين أهملنا دورها نتج فراغا بالساحة استغلته الأيادي الحاقدة على الجزائر.
مسترسلا ان : سلم القيم في مجتمعنا تدنى، فعلى النخبة والمثقفين والإعلاميين أن يقضوا على خطابات الكراهية والفتن بتوعية الشعب وإحياء القيم التي أحيتها الزوايا لإنجاح اللحمة الوطنية.
واضاف سالم شريف ان حدود الجزائر رسمت بجماجم ورؤوس ودم الشهداء سقيت بدم الشهداء فلا تسلموها للأيادي الخبيثة بتواطئكم معهم والوقوع في فخهم.
واختتم سالم شريف بالقول انه  بالتثقيف وتوعية الشعب وتعليمهم تاريخهم وتأصيل قيم الإسلام فيهم من النخبة والعالمين والمثقفين نقضي على مسببات اشعال نيران الفتنة.

مقالات متشابهة