25 يونيو، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث الدبلوماسي

ماكرون يأمر بمفاوضات مستعجلة وإجراءات صارمة مع الجزائر لطرد رعاياها !!

وجّه الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون، أمس تعليمات لطاقمه الوزراي تستهدف الجزائر بشكل خاص ، وتخصّ ملف الهجرة غير شرعية.

وفصّل بيان لقصر الإليزيه في فحوى الاجتماع لوزاري المنعقد مساء أمس من أجل تفعيل عمليات طرد المهاجرين غير الشرعيين من فرنسا والقادمين من دول محددة على غرار الجزائر .

إمانويل ماكرون الذي طالب بتطبيق سريع لقرارات طرد المهاجرين غير الشرعيين من الأراضي الفرنسية خاصة المتورطين في الإرهاب والتطرف والجرائم، ركز حسب البيان على المهاجرين الجزائريين والجزائر بصفة خاصة ، بالقول إن المفاوضات مع الجزائر صعبة ولابد من تبليغها بمطالب فرنسا بخصوص ” الحراقة” بشكل مستعجل واتخاذ إجراءات صارمة لاستبعاد هؤلاء، ودفع الممثليات الدبلوماسية الجزائرية لاستصدار تراخيص المرور للحراقة الجزائريين في فرنسا .

إمانويل ماكرون تحدث عن ضعف وتيرة ترحيل المهاجرين غير الشرعيين من الأراضي الفرنسية ، والتي لا تتعدى 15 بالمائة وتعد الأضعف مقارنة بالاتحاد الأوروبي ، وأمر بتفعيل العودة الطواعية والصرامة في طرد  المتهمين بالإرهاب والتطرف ومرتكبي الجرائم باقتيادهم مباشرة من السجون إلى المطارات.

فريق المسؤولين الفرنسين خلال اجتماع أمس، توقع بتوافد كبير للمهاجرين غير الشرعيين بعد الجائحة ، بالموازة مع ارتفاع متواصل لطلبات اللجوء التي تضمن لأصحابها الإقامة لشهور عديدة في فرنسا مع تكفل تام من السلطات،حيث تسجل سنويا 120 ألف طلب لجوء لا يوافق إلا على 20 ألف طلب منها فيما يبقى الآخرون في وضعية إقامة غير شرعية.

ووفقا للمخططات الحالية ، سيتم طرد 250 أجنبي مقيم في فرنسا بطريقة غير شرعية خلال الأسابيع القليلة القادمة وفقا للاليزيه .

 

مقالات متشابهة