18 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث

البروفيسور رحال: لم نطرح الغلق الكلي في مواجهة السلالة الجديدة من كورونا

قال ممثل وزارة الصحة البروفيسور رحال ان الجزائر شهدت على غرار العالم تطورا في حالات كورونا، لكن بعد عام من تسجيل اول اصابة، فالجزائر في طريق صحيح.

وعن الوضعية الوبائية في الجزائر قال البروفيسور رحال خلال منتدى الحوار ان الجزائر مرت بعدة فترات مع الوباء، وكل مرحلة تعلم منها الشعب الجزائري الكثير.

وعن النتائج قال البروفيسور رحال انها مرضية رغم وجود وفيات، وهذه النتائج جاءت بعد اتخاض الدولة الجزائرية العديد من القرارت اليت كانت لها صدى كبير.

كما ان استجابة الجزائريين سهلت الوصول الى هذه النتائج، وحذر البروفيسور رحال من التراخي في اتباع البروتوكول الوقائي.

وقال البروفيسور رحال انه رغم الانطلاق في عملية التلقيح فلا يد للجزائريين ان لا يتراخو في تطبيق البروتوكل ، ولا يمكن للحكومة ان تتراخى في تطبيق الحجر الصحي.

واعطى البروفيسور مثلا عن حملة التلقيح ضد البوحمرون، فقال ان الحكومة لا بد ان تمضي في اللقاح، لانه هو الحل الوحيد.

الهدف هو تلقيح 70 في المائمة من الجزائريين

والهدف هو تلقيح 70 في المائمة من الجزائريين ، لكنه لا يمكن ان نصل الى ان يكون التلقيح ضد كرونا اجباري، لكن مستقبلا اعتقد ان العالم سيتوجه الى ان لا يقبل اي مواطن غير ملقح ، وهذا ما يفرض التلقيح مستقبلا.

السلالة الجديدة تخضع لنفس الاجراءات الوقائية التي يخضع لها الفيروس الاصلي

السلالة الجديدة تخضع لنفس الاجراءات الوقائية التي يخضع لها الفيروس الاصلي، ويمكن التفوق عليها بتطبيق البروتوكول الصحي، والاسمى و الهم هو احترام هذه الاجراءات التي جنبتنا الفيروس بكل تحوراته.

قال البروفيسور ان توصيات الهئية لم تطرح الغلق الكلي للبلاد، فاللجنة لا تأمر بل توصي وفي توصياتها ال70 كانت صحية و اوصلت البلاد الى هذه الحالية الصحية.

وقال البروفيسور رحال ان احسن من طبق البرتكول الصحي هو المساجد، وهذا دليل على الوعي الكبير الذي ملكه المسجد.

 

مقالات متشابهة