9 أبريل، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث

الاعدام للجاسوس الاسرائيلي بغرداية

أدان محكمة غرداية  مواطناً ليبيري الجنسية (من أصل لبناني) بالإعدام، و7 رعايا من غينيا ومالي بالسجن 10 سنوات في قضية التجسس لصالح إسرائيل.

أدانت محكمة جنايات غردايةفي ساعة متأخرة من مساء الإثنين، 8 متهمين من جنسيات إفريقية في قضية التجسس لصالح إسرائيل”.

تابع “حيث صدر حكم بإعدام المتهم الرئيسي، وهو من جنسية ليبيرية، اسمه علم الدين فيصل، و7 متهمين آخرين من مالي وغينيا، بالسجن 10 سنوات، إلى جانب غرامة مالية قيمتها 8 آلاف دولار لكل واحد منهم

وجاء هذا الحكم ليؤيد حكماً ابتدائياً بنفس العقوبة بحق المتهمين صدر في نوفمبر الماضي، من قبل المحكمة ذاتها لكن دفاع المتهمين استأنف الحكم.

وأمام المتهمين ودفاعهم مهلة 10 أيام للاستئناف أمام المحكمة العليا.

واعتقل المتهمون الثمانية في عملية للشرطة في جانفي 2015،  في مدينة غرداية  وعُثر بحوزتهم على وثائق وأجهزة اتصال، قالت النيابة إن لها علاقة بالتجسس لصالح إسرائيل.

وتضمنت قائمة التهم الموجهة لهؤلاء الأشخاص “تهديد الأمن الوطني الجزائري” و”التجسس لصالح قوة أجنبية” و”الانخراط في جماعة إجرامية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المساس بأمن الجزائر وتهديدها”

والتمست النيابة العامة أثناء المرافعة “تسليط العقوبة التي ينص عليها القانون الجنائي الجزائري في هذه الحالات، وهي السجن من 10 سنوات إلى الإعدام في حالات السلم، خاصة في ظل تماسك الأدلة التي تدين المتهمين”.

 

مقالات متشابهة