9 أبريل، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث

52 ألف وحدة سكنية جاهزة للتسليم

30 بالمائة من الشباب استفادوا من سكنات 

كشف وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار عن وجود أكثر من 52 ألف وحدة سكنية جاهزة للتسليم تنقصها التهيئة الخارجية، بالإضافة إلى 27 ألف وحدة سكنية على مستوى 19 ولاية نصيب العاصمة منها 4500 آلف وحدة سكنية هذه الأخيرة التي ستوزع خلال الـ3 أشهر القادمة.

الوزير تمار وخلال إشرافه على حفل توزيع 2012 وحدة سكنية لمكتتبي عدل 1 التي عرفت أجواء مفعمة لدى المستفيدين، قال إن نسبة الشباب التي استفادت من السكنات  في السنوات الأخيرة بلغت أكثر من 30 بالمائة وهو ما يدل -حسبه -على أن الدولة لازالت تولي اهتماما كبيرا لهذا العنصر الهام جدا، مؤكدا  مسعى الحكومة في مساعدة هذه الشريحة للحصول على السكن.

وأضاف ذات المسؤول أن الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره ستسلم أكثر من 50 ألف شهادة ما قبل التخصيص في 26 ولاية، مؤكدا أنه سيتم برمجة الدفعة الأولى لتسليم الشهادة قبل نهاية شهر أفريل الجاري. وذكر الوزير أن الحكومة سترافق عملية إنجاز السكنات بمختلف المرافق التي تحتاجها حيث بلغت التجهيزات المنجزة 156 لحد الساعة ما بين ابتدائية ومتوسطة وثانوية في العاصمة.

تمار اعترف بالعديد من التأخيرات في إنجاز 87 ألف وحدة سكنية لغاية شهر أوت 2017 وهو ما دعاه للالتزام أمام المواطنين بضرورة معالجة الأمور وسحب الثقة من كل المقاولين المتأخرين في إنجاز سكناتهم، وأفاد ذات المتحدث على أن الدولة ستسعى لتسليم كل المشاريع في آجالها المحددة عبر اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية. ووعد تمار، كل المكتتبين المتحصلين على أوامر الدفع أنهم سيتحصلون على سكناتهم.

مولود صياد

مقالات متشابهة