26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
اخبار هامة الحدث

حنون: حملتنا تتعرض لعملية تشويه 

قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون إن الجزائر اليوم لا تعيش أزمة رجال بدليل القرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية والتي تتمحور حول ضرورة خدمة المواطن، مضيفة في ذات السياق أن المجلس التأسيسي الذي اقترحه حزبها هو المخرج الوحيد حسبها والذي سيمكن الجزائر من الانتقال إلى أفق آخر وتجنيب الهزة الاجتماعية التي قد تشهدها.

زعيمة حزب العمال قالت إن المجلس الوطني التأسيسي الذي دعا إليه الحزب ما هو إلا مؤسسة تحمي مكتسبات الشعب الجزائري، وتساهم في حفظ المال من الجهات التي أصبحت تتصرف فيه وكأنه ملكيتها الخاصة، وراحت حنون إلى أكثر من ذلك لما أفادت أن هذا المجلس سيكون الضامن للديمقراطية التي دائما حاول رئيس الجمهورية تطبيقها ميدانيا قبيل رئاسيات 2019، وفي ذات السياق كشفت الأمينة العامة لحزب العمال بأن المبادرة تعرضت لحملة تشويه من قبل جهات عدة، دون نسيان الانتقادات التي طالت الحزب بشأنها، وهذا في ظل قول البعض إنها في وقت خطأ وستكون لها عواقب كارثية على الجزائر، مشددة على أن الخطر الأكبر سيكون على الفساد والأشخاص الذين جعلوا من المال العام هدفهم الأول والأخير

وانتقدت حنون قانون الأسرة قائلة إنه يعزز الرجعية ولا يتماشى مع تضحيات المرأة الجزائرية والحقوق الكثيرة التي اكتسبتها، مضيفة أن القانون جاء ليخلق فرقا شاسعا بين المرأة والرجل، لا ليكون مكملا بينهما، ورجعت ذات المتحدثة إلى احتفاليات 8 مارس التي أكدت بأنه أفرغ من محتواه، مذكرة بما كان يقوم به الطلبة في عهد الأحادية من ندوات داخل الحرم الجامعي، وما يقع اليوم حسبها مجرد بهرجة لا أكثر.

مولود صياد

مقالات متشابهة