28 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث

محمد عيسى يعطي إشارة انطلاق قافلة الحج

كشف مدير الديوان الوطني للحج والعمرة يوسف عزوزة، في تصريح للصحافة عقب تنظيم لقاء توجيهي لوكالات السياحة والأسفار المشاركة في موسم الحج 2016، حضره وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، أن 16.360 حاج سيتم تأطيرهم من قبل الوكالات الخاصة، وهو ما يعادل أكثر من 60 بالمائة من مجموع الحجاج البلغ عددهم ازيد من 28.7 ألفا، في حين تتكفل وكالتان عموميتان بتأطير 12.400 حاج.

وأشار في هذا الصدد إلى تسجيل ارتفاع في عدد الوكالات السياحية الخاصة المشاركة في تأطير عملية الحج مقارنة بالسنة الماضية، حيث شاركت 43 وكالة خاصة.

وفي رده عن سؤال حول حصة هذه الوكالات من التأطير، قال إنها تتراوح ما بين 130 حاج و260 حاج و520 حاج، مرجعا التباين في حجم هذه الحصص إلى “طاقة استيعاب الطائرات المخصصة لنقل الحجاج”.

وأبرز في سياق متصل، أن الوكالات السياحية “ستنوب عن الحاج في جميع الإجراءات الخاصة بعملية الحج، بداية من دفع تكلفة الحج، وصولا إلى استلام جواز السفر المختوم بتأشيرة الحج”، مشيرا إلى أنه سيتم هذه السنة استلام تذكرة الحج قبل الحصول على التأشيرة.

وبهدف تقييم نشاط الوكالات السياحية المشاركة في تنظيم موسم الحج، أكد عزوزة أنه تم “استحداث 5 لجان تتولى مهمة تقييم أداء هذه الوكالات وأعضاء البعثة”، مبديا استعداد الديوان “تطبيق عقوبات صارمة قد تصل إلى إقصاء الوكالة المقصرة في عملها من المشاركة مستقبلا في تنظيم الحج”.

وبخصوص الإجراءات الجديدة المتخذة في مجال تأطير موسم الحج 2016، أبرز أن انتهاج المسار الإلكتروني في عملية نقل وإيواء الحجاج “سيسمح بمعرفة مسار تحرك الحاج بشكل فعلي انطلاقا من تاريخ رحلته إلى البقاع المقدسة إلى غاية تاريخ عودته لأرض الوطن”، كاشفا عن توحيد لباس الحجاج الجزائريين لتسهيل عملية توجيههم.

وخلال كلمته الافتتاحية لهذا اليوم التوجيهي، قدم وزير الشؤون الدينية والأوقاف، جملة من التوجيهات لممثلي الوكالات السياحية المشاركة في تنظيم موسم الحج 2016، داعيا إياهم إلى “الإخلاص والإتقان في خدمة ضيوف الرحمان من خلال توفير الخدمات اللازمة لتمكينهم من التفرغ لأداء مناكسهم في أحسن الظروف”، كما حثهم على العمل في “إطار التشاور والتواصل المستمر مع أعضاء البعثة لإنجاح موسم الحج وتشريف صورة الجزائر خلال هذا الحدث الديني الهام”.

وبالمناسبة، أعطى عيسى إشارة انطلاق قافلة “الحج المبرور” الهادفة إلى تدريب الحجاج على أداء مناسك الحج. وستجوب هذه القافلة المجهزة بمجسمات خاصة بمناسك الحج، 14 ولاية كمرحلة أولية، على أن يتم تعميمها عبر كامل ولايات الوطن خلال السنة القادمة، حسب ما أوضحه عيسى خلال تفقده لمجسمات هذه القافلة.

وستكون ولاية غرادية المحطة الأولى لهذه القافلة التي تحمل شعار “فقه المناسك وأخلاق الناسك” تليها ولايتا ورقلة وتمنراست، حيث سيتم تدريب الحجاج على أداء مناسك الحج باستخدام مجسمات خاصة، وعقب ذلك يمنح للحاج المتكون شهادة تثبت استفادته من التدريب.

ويندرج تنظيم هذه القافلة، التي يشرف عليها الديوان الوطني للحج والعمرة، في إطار جملة الإجراءات الرامية إلى إنجاح موسم الحج 2016.

ل. ب

مقالات متشابهة