28 سبتمبر، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

لجان تشاور بين وزارة الصناعة والنقابات لمنع الاضطرابات في المؤسسات العمومية

أشرف وزير الصناعة،  أحمد زغدار ، اليوم الثلاثاء ، على تنصيب ثلاث لجان للحوار والتشاور بين الوزارة  والاتحاد العام للعمال الجزائريين، خاصة بفرع الصناعات الغذائية ومواد البناء والصناعات الكيميائية .

وقال ،أحمد زغدار ، إن الهدف من تنصيب هذه اللجان هو  إيجاد حلول توافقية وعملياتية بين النقابات الممثلة عن العمال والادارات المعنية”، وأضاف أن تعزيز هذه الخطوة التشاورية يأتي تبعا لنتائج الاجتماع المنعقد في أبريل الماضي بين وزارة الصناعة والاتحاد العام للعمال الجزائريين المكرسة لآليات العمل المشترك من أجل الدفع بمخططات لإنعاش أكثر لميادين النشاط المستهدف.

واعتبر وزير الصناعة أن مهمة هذه اللجان تتمثل في المساهمة في النهوض الاقتصادي والانعاش الصناعي وفق برنامج الحكومة والوقوف على جميع المشاكل والعراقيل التي تعاني منها المؤسسات الاقتصادية العمومية الناشطة في  مجالات الصناعات الغذائية ومواد البناء والصناعات الكيميائية ، داعيا إياها إلى تسوية مشاكل ووضعية المؤسسات التابعة لهذه المجمعات العمومية وأكثر من ذلك  البحث عن سبل وآفاق خلق فضاء للابتكار المهني والصناعي من أجل بعث الاستثمار الآمن وتوجهات اقتصادية جديدة وفقا للمعايير الدولية.

اللجان تشمل  المجمع العمومي للصناعات الغذائية ” اقروديف”، مجمع الاسمنت “جيكا”، مجمع “ديفاندوس” ومجمع الصناعات الكيميائية .و اعتبر  ،سليم لعباطشة ، الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين ، أن محيط التشاور المنشود سيخلق تقاربا بين المسيرين وممثلي العمال مما سيسمح بتفادي اضطرابات على المؤسسات وعمالها، والمحافظة على الاستقرار والتواصل بين الطرفين  ودراسة الحلول في إطار هذه اللجان التي بدورها ستعطي المؤشرات للوزارة الوصية في الوقت المناسب من أجل اعادة توجيه قراراتها .

مقالات متشابهة