13 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

محمد باشا :إعادة النظر في الدور الإقتصادي للمؤسسات العمومية لضمان ديمومتها

نصّب اليوم ،وزير الصناعة محمد باشا،لجنة للحوار والتشاور مع الإتحاد العام للعمال الجزائريين خصّصت لفرع الميكانيك.
وحسب بيان وزارة الصناعة، فإن تنصيب هذه اللجنة يدخل ضمن نتائج مشاورات 1 أفريل المنصرم  ممثلين عن فدرالية الميكانيك والإلكترونيك التابعة للإتحاد،رؤساء المجمعات العمومية الناشطة في مجالي الميكانيك والإلكترونيك (المجمع العمومي للميكانيك- AGM، مجمع الحديد والصلب-IMETAL، المؤسسة الوطنية للسيارات الصناعية- SNVI ومجمع الصناعات الإلكترونية والكهرومنزلية- ELEC ELDJAZAIR )و كذا إطارات من وزارة الصناعة.
ويكون على  اللجنة، التي ستكون متبوعة بإنشاء لجان أخرى في فروع النسيج، مواد البناء والصناعات الغذائية، تحديد جميع المشاكل والعراقيل التي تعاني منها المؤسسات الاقتصادية العمومية الناشطة في فرع الميكانيك بغية إيجاد حلول تشاركية بين النقابات الممثلة عن العمال والإدارات المعنية.
وفي هذا الإطار، شدد محمد باشا على ضرورة تسوية مشاكل ووضعية المؤسسات التابعة لهذه المجمعات العمومية في أقرب وقت لاسيما تلك التي تعاني من صعوبات كبيرة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي ،معتبرا بأن إعادة النظر في الدور الاقتصادي للمؤسسات العمومية يعد شرطا أساسيا لديمومة الانسجام والاستقرار الاجتماعي في هذه المؤسسات.
ومن جانبه، رحب  سليم  لعباطشة الامين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين  بهذه المبادرة التي ستساهم، حسبه، في تحسين أداء المجمعات العمومية مؤكدا استعداد والتزام الإتحاد بالانخراط في هذا المسعى.

مقالات متشابهة