25 يونيو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

الافلان “يشبّب” قوائمه بعيدا عن إنحرافات المسؤولين السابقين

تمكّن حزب جبهة التحرير الوطني من جمع الترشيحات للانتخابات التشريعية  وإيداع الملفات في ظروف  وصفها الأمين العام أبو الفضل بعجي بالمحكمة ، متعهدا بتدراك النقائص مستقبلا.
 وجمع حزب جبهة التحرير الوطني  52.461 توقيع في 56 ولاية، لدخول تشريعيات الـ12 جوان بقوائم تحمل شبابا وكفاءات وتستجيب لتطلعات المواطنين في التغيير ،وفقا لما أكده أبو الفضل بعجي في رسالته إلى المناضلين التي وجهها لهم قبل انتهاء اجال
 ايداع ملفات الترشح للانتخابات.
وفي رسالة لتطمين المناضلين ، قال بعجي إن حزب جبهة التحرير
الوطني  سيكون حاضرا في جميع الولايات وفي كل الدوائر الانتخابية المخصصة للجالية الوطنية بالخارج، وستكون قوائم الحزب، بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، معبرة، في أغلبها، عن تطلع المناضلين إلى التغيير واستقطاب الكفاءات، داعيا إياهم  إلى العمل بدون هوادة، من أجل تعزيز حظوظ مرشحي حزب جبهة التحرير الوطني، ونجاح قوائمه، والدفاع عن برنامجه، خاصة في ظل الظروف والأوضاع الخاصة التي يجري فيها الاستحقاق الانتخابي 12جوان.
وحسب الرسالة فان الحزب لم يتمكن من قبول ترشيحات جميع المناضلين الذين يستوفون شروط الترشح بسبب محدودية المقاعد البرلمانية واشتراطات القانون الجديد للانتخابات ، رغم أهليتهم لذلك ، وأن تدخل اللجنة الوطنية للانتخابات  كان محدودا جدا وفي حالات خاصة، عندما يتطلب الأمر تحكيما من قيادة الحزب.
وعمل بعجي  على التصدي للمال الفاسد، وجميع الممارسات المشبوهة وإنصاف الكفاءات الشابة، وقد تمكن من تحقيق هذه الأهداف – يقول الامين العام  – باستثناء بعض النقائص التي سيتم تداركها من أجل  أن يكون “رائدا ومشهودا تماشيا مع رسالته الوطنية، ومرجعيته النوفمبرية “.
وفضل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الانسحاب من الترشح لعضوية المجلس الشعبي الوطني والتفرغ لإنجاح الحملة الانتخابية والحزب بشكل عام بعيدا عن الممارسات التي عصفت بشعبيته في السنوات الماضية .

مقالات متشابهة