4 مارس، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث رياضة

بن سبعيني ومحرز في صدام العمالقة

سيكون ملعب بوشكاش أرينا في المجر مسرحا لمواجهة الدور 16 من رابطة أبطال أوروبا والذي سيجمع كل من بروسيا مانشنغلادباخ الألماني ومانشستر سيتي الانجليزي غدا.

أين سيكون ثنائي المنتخب الوطني رامي بن سبعيني من جانب غلادباخ، ورياض محرز من جانب السيتي وجها لوجه، في صدام قوي وقوي جدا، من اجل التأهل للدور الثمن نهائي، أين ستحظى  مواجهة الغد بمتابعة كل الجماهير الجزائرية التي تشجع كل لاعبي المنتخب الوطني.

الجهة اليمنى للسيتي ستكون مشتعلة

والنظر لمركز اللاعبين فوق الميدان، فان الجهة اليمنى للسيتي أو اليسرى لغلادباخ ستكون مشتعلة، أين سيتواجه الثنائي مباشرة، بما أن بن سبعيني يشغل منصب مدافع أيسر، فيما يحتل محرز الرواق الأيمن، لذلك فان تلك الجهة ستكون مشتعلة نظرا لقوة هذا الثنائي.

اللاعبان يعرفان بعضهما جيدا لكن …..

وبما أنهما يلعبان معا في المنتخب الوطني، منذ ثلاث سنوات، وقد شاركطا في انجاز المنتخب في مصر بإحراز أمم إفريقيا، فان اللاعبين يعرفان بعضهما جيدا، سواء في نقاط القوة أو الضعف، ما سيجعل المواجهة صعبة جدا بينهما، لذلك فان الحسم سيكون وفق تفاصيل صغيرة فقط.

بن سبعيني سيكون تحت أنظار غوارديولا

ولن يكون بن سبعيني في مواجهة محرز فقط في هذه المواجهة، بل سيكون عليه إثبات قدراته الفنية والبدنية في مواجهة فريق قوي مثل مانشستر سيتي، في حالة أراد اللعب في فريق كبير الموسم القادم، خاصة وان غوارديولا وضعه تحت منظار من اجل استقدامه، وقد يكون تألقه سببا في ذلك، وهو ما سيجعل ابن مدينة قسنطينة يضاعف مجهودات أكثر لنيل إعجاب الاسباني.

محرز من اجل التأكيد بعد تألقه في أرسنال

من جانب سيكون رياض محرز أمام فرصة حقيقية من اجل تأكيد مستواه في الفترة الأخيرة، فبعد فترة باهتة، عاد محرز لأحسن مستوياته أمام نادي إيفرتون حين سجل هدفا وقدم تمريرة حاسمة، ثم تمريرة حاسمة جاء منها هدف الفوز أمام أرسنال، وهو ما جعل ينال ثناء الجميع في انجلترا، لذلك فانه مطالب بصنع الفارق من اجل الاستمرار في العطاء.

فراني جمال

مقالات متشابهة