25 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

هذه نتائج الدراسة حول 600 عينة من عمال سونلغاز أصيبوا بكورونا..!

حركة تغيير

أجرت المديرية المركزية للصحة الامن والبيئة لمجمع سونلغاز دراسة داخلية حول المدخنين ووباء كورونا، هذه الدراسة خصت ما يقارب الـ 600 عينة من عمال مجمع سونلغاز الذين اصيبوا بفيروس كورونا.

وتتمحور أهداف الدراسة التي نشرتها اليوم الأربعاء وزارة الطاقة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي”فايسبوك”-تتمحور -حول مفهوم التدخين بين سكان عمال سونلغاز المتأثرين بفيروس كورونا خلال الفترة من 17 مارس 2020 إلى 31 أوت2020، عن طريق دراسة الأشكال السريرية المختلفة لـ covid-19 التي طورها العمال وفقًا لمفهوم التدخين “مدخنون نشطون ومدخنون سلبيون ومدخنون سابقون”، وهذا من خلال نشرة التقارير اليومية، فضلا عن الكشف عن عوامل الخطر الأخرى التي تؤثر على شدة الشكل السريري لفيروس كوفيد -19 مثل السن، الجنس ، الوزن الزائد وأخرى.

وحسب الدراسة فإن هذه الأخيرة هي دراسة وبائية أجريت بأثر رجعي على مدى سبعة اشهر وذلك بناء على بيانات 34 مركزًا للطب المهني على مستوى 48 ولاية، الى جانب اجراء استبيان استهدف ما مجموعه 988 عون مصاب بـكوفيد 19خلال نفس الفترة.

وتشير نتائج تحليل البيانات التي تم جمعها من ملاحظة 90 بالمائة من مجتمع الدراسة من الرجال و 10 بالمائة من النساء، متوسط العمر 40 سنة، فيما لم يتم التعرف على مدخنين فوق سن الستين، أما متوسط ​​مدة الخدمة في الوظيفة 10 سنوات، ونسبة  28.6 بالمائة لديهم عائق طبي، حيث ان الامراض الاكثر شيوعا السكري غير المعتمد على الأنسولين، وارتفاع ضغط الدم الشرياني.

كما كشفت الدراسة بأن ما مجموعه 22 بالمائة من مجتمع الدراسة احتاجوا إلى دخول المستشفى، وكذا 5 بالمائة منهم تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة ، وتم الإبلاغ عن 13 حالة وفاة، فيما تم نقل 69 بالمائة إلى المستشفى ثم قيامهم بالحجر المنزلي.

وتم الاستنتاج من خلال هذا التحليل ، أن التعرض للتبغ يشكل عامل خطر بين العوامل الإصابة بكوفيد 19، حيث أظهرت الدراسة وجود صلة بين خطر الإصابة الشديدة والتدخين، لذلك يظل التدخين عامل خطر للإصابة بكوفيد.

راضية شايت

مقالات متشابهة