15 يناير، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث محاكم وطني

هكذا ظهر المتهمون في قضية تركيب السيارات والتمويل الخفي لحملة عبد العزيز بوتفليقة..!

  • سلال مريض…زعلان يوسفي وحداد فقدوا الكثير من الوزن..واويحيى يسجل كل شي

واصل مجلس قضاء العاصمة لليوم الرابع اطوار محاكمة وزراء سابقين ومسؤولين ورجال اعمال اليوم الاربعاء بتهمة التمويل الخفي والامتيازات الممنوحة لأصحاب مصانع تركيب السيارات.

ورصدت” الحوار” التي حضرت اطوار المحاكمة التعب والارهاق الذي نال من عدد من المسؤولين ولعل ابرزهم الوزير الاول السابق عبد المالك سلال الذي كان له النصيب الاكبر من التعب

حيث بدا ولليوم الرابع مريضا وظهر بوجهه شاحب حتى أنه وجد صعوبة في المشي من مكانه المخصص للمساجين خلال طلب القاضية منه للتقرب الاجابة عن سؤال حول علاقته بالجانب المالي لحملة المترشح عبد العزيز بوتفليقة باعتباره كان يشغل منصب مديرا لحملته الانتخابية.

ووجد سلال صعوبة في الرد على أسئِلة القاضية بعد ان فقد صوته واصبح مبحوحا مكتفيا بالقول” اسمحيلي على الصوت”، وهو ما جعل القاضية تنهي اسئلتها مع سلال طالبة منه ان يتوجه الى مكانه وياخذ قسطا من الراحة.

ونفس الشيء بالنسبة لباقي المتهمين على غرار علي حداد يوسف يوسفي وعبد الغني زعلان والذين فقدوا الكثير من وزنهم٫ حيث كانت ملامحهم متعبة لكنهم حاولوا اظهار تماسكهم وتمكنهم من الاجابة على أسئِلة القاضية والنائب العام.

وعلى عكس هؤلاء ظهر الوزير الاول السابق أحمد اويحيى وهو يحاول الاستماع لتصريحات المتهمين واسئلة القاضية التي كانت تطلب منه استفسارات بين الحين والآخر..وقد ظهر اويحيى وهو يدون ويسجل كل اطوار المحاكمة حتى وإن لم يتعلق الامر به.

 

راضية شايت

مقالات متشابهة