27 يوليو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

وزارة الصناعة تتخذ إجراءات استعجالية لإنقاذ مركب ” GERMAN”

تعهد  وزير الصناعة، فرحات آيت علي إبراهيم، باتخاذ جملة من  الإجراءات الاستعجالية لإنقاذ مركب” GERMAN” بعين السمارة بولاية قسنطينة لصناعة عتاد الحمولة والتكديس.

وأكد الوزير خلال لقاء مع  النائب بالمجلس الشعبي الوطني، لخضر بن خلاف، أن الشركة قامت بإعداد مخطط بعث نشاطها من خلال إجراءات إعادة جدولة الديون وتحويلها إلى قرض متوسط الأجل ومراجعة صيغ تقاسم الأرباح مع البنك الوطني الجزائري قصد الحفاظ على مناصب الشغل – 345 منصب -والحفاظ على مصالح البنك الذي سيكون بمقدوره استرداد قروضه تدريجيا ، وكذا الاحتفاظ بحصص المركب  في السوق ، حيث يكون فيها الطلب حقيقيا ومتزايد باستمرار ، مشيرا إلى ارتفاع عدد  الطلبيات المسجلة من طرف عدة متعاملين.

وتحدث الوزير عن تطوير الآلات بمجهودات ذاتية مثل تطوير رافعة حديدية بسعة 20 طن وبمعدل ادماج محلي بلغ 40 بالمائة، والتي كانت لوقت قريب تستورد من الخارج. بالإضافة إلى ذلك قامت الشركة بوضع خارطة طريق تحل محل خطط الاستعجالية في تطوير المناولة التي تعتبر مهمة أساسية في إطار الإنعاش الاقتصادي.

وأكد فرحات آيت علي على التكفل اللازم بالانشغال المقدم له كما وعد باتخاذ الإجراءات اللازمة والضرورية في الأيام القادمة لإنقاذ المركب الذي كان يعتبرا قطبا للميكانيك بامتياز، خاصة بعد شل نشاطه من طرف العمال الذين اضربوا عن العمل لمدة تقارب الشهرين.

وقال الوزير أن المركب يعاني حقيقة من عدة مشاكل مرتبطة بديونها والانقطاعات المطولة في توريد المواد الأولية وعجزها عن توفير طلبية ب 200 مليار دج لكل من وزارة الدفاع و المديرية العامة للأمن الوطني والمتعلقة بقطع غيار السيارات بمختلف الاحجام. إضافة إلى عدم الافراج عن البضائع والمواد الأولية المعلقة بالمطارات والموانئ بسبب عدم دفع التكاليف الجمركية.

 

ن-ع

مقالات متشابهة