15 يناير، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث محلي

معاناة طالبات الإقامة الجامعية ببن عكنون …لا بروتوكول صحي ولا ظروف مناسبة للإقامة

إحتجت طالبات الإقامة الجامعية ببن عكنون من تدهور كبير لظروف الإقامة وانعدام الضروريات واختراق مخيف للبروتوكول الصحي لمواجهة فيروس كورونا.

وعددت الطالبات في بيان احتجاجي للإتحاد العام الطلابي الحر النقائص الكبيرة في  شروط الإقامة من أجل التحصيل العلمي، على غرار انعدام التدفئة والمياه الساخنة في عز البرد والوباء ، ما يدفع الطبيبات المقيمات اللواتي يشتغلن بمصالح كوفيد 19 على مستوى مستشفيات العاصمة إلى التنقل من جناح لآخر بحثا عن المياه الساخنة  وهو ما يرفع من خطر انتشار فيروس كورونا .

وفي السياق ، أكدت احدى المقيمات ل”الحوار” أنه لا وجود للبروتوكول الصحي الخاص بمنع انتشار فيروس كورونا، مشيرة إلى الاكتظاظ الكبير على مستوى غرف الطالبات، خاصة بعد التحاق الناجحات الجدد في الباكالوريا وتمديد إقامات طالبات الطب، حيث يصل العدد أحيانا الى 6 طالبات في الغرفة الواحدة. كما اشتكت المقيمات من تردي خدمات الإطعام والنقل وانعدام الإنارة، إضافة الى خطر انهيار أسقف الأجنحة المهترئة .

و احتجت الطالبات عن التكتم الكبير بخصوص عمليات سرقة كثيرة طالت حاجيات المقيمات خلال فترة الحجر الصحي من ملابس وأجهزة كمبيوتر وثلاجات وغيرها.

وهددت طالبات الإقامة الجامعية للبنات ببن عكنون بتصعيد الحركة الاحتجاجية في حال عدم تجاوب إدارة الإقامة ومديرية الخدمات الجامعية وسط لمطالبهم والتكفل بمعالجة النقائص على مستوى الإقامة.

 

مقالات متشابهة