26 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث الدبلوماسي

قسوم لـ “الحوار”: التطبيع خيانة كبرى

 ندد رئيس جمعية العلماء المسلمين الدكتور عبد الرزاق قسوم، قضية التطبيع التسلسلي للأنظمة العربية، التي تخلت كما قال في حديثه لـ “الحوار” عن قضيتهم الأم وهي الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني والقدس الشريف.

ورفض قسوم كل أسباب التعليل التي استندت إليها الدول المطبعة مع الكيان الصهيوني المحتل، وقال قسوم في السياق ذاته، أن عملية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي المحتل يشترك فيه كل مواطن مسلم يغار على دينه، كون التطبيع في حد ذاته خيانة كبرى في حق الأمة الإسلامية، وفي حق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين القدس الشريف، وقال قسوم أعتقد أن العدو الصهيوني يبقى عدو، حتى تسترد الحقوق المغصوبة، متهما الأنظمة التي سلمت بالتطبيع حالت عن المبدأ وخانت الامانة، ولا نقاش في ذلك، وأضاف الحمد لله هي قضية الحكام وليست الشعوب، وستستمر هذه الأخيرة في المقاومة إيمانا منها أن القضية الفلسطينية فوق كل اعتبار ولا جدال فيه، شرط أن يتوحد الشعب الفلسطيني تحت قيادة وطنية واحدة، حتى يتسنى للشعوب العربية اتباعهم والسير معهم لنصر قضيتهم، أما ما قام به بعض حكام العرب ما هي سوى فقاعات الصابون تتناثر في الهواء.

مقالات متشابهة