7 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد توصي بسن قانون لحماية المبلغين

قال ، اليوم، الامين العام للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شعلال مولاي العربي ، ان اغلب البلاغات عن الفساد تكون مجهولة المصدر ، وذلك بسبب خوف المبلغين من تعرضهم للمضايقات .

و أكد شعلال مولاي العربي ، خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى ، أن هيئته أوصت بسن قانون لحماية المبلغين عن الفساد ، من اجل تشجيع المجتمع على الانخراط في مكافحة الظاهرة، مشيرا إلى أن هيئته تأخذ بالبلاغات التي تكون مسنودة بوثائق .

تحضر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لإطلاق الشبكة الوطنية للنزاهة في إطار إستراتجيتها لمكافحة الفساد والحد منه.وأوضح مولاي العربي أن المشروع الذي أعلن عنه أكتوبر الماضي سيدخل حيز التنفيذ في الثلاثي الأول من العام المقبل .

وقامت الهيئة بإعداد بطاقة تقنية حول الشبكة ستعرض على خبراء دوليين غدا الأربعاء بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الفساد المصادف لـ 9 ديسمبر.

و أوضح شعلال مولاي العربي أن الشبكة عبارة عن منصة رقمية تضم كل فعاليات المجتمع ، يتمثل دورها في توحيد جهود جميع الفعاليات وتكوينها وتوفير الحماية لهم للتبليغ عن الفساد .

وتلقت الهيئة الوطنية لمناهضة الفساد 1500 شكوى في 2019 ، فيما أكد المتحدث أن تصنيف الجزائر في المرتبة 105 في مؤشر الشفافية الدولية ليس بالأمر الجيد ، وأن الهيئة تسعى لتحسين وضع الجزائر بتعزيز الوسائل التي تحد من الفساد.

مقالات متشابهة