26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث رياضة

غلام :” عودتي للميادين مسألة وقت والإصابة أصبحت من الماضي “

أعرب مدافع نادي نابولي الايطالي والمنتخب الجزائري فوزي غلام عن سعادته بعد اجتيازه المرحلة الأصعب في مشواره كما وصفها، واستعداده للعودة إلى المنافسة مجددا،

وقال غلام، في حوار مع قناة “بين سبور” الفرنسية على حابه عبر ” أنستغرام” :” أنا حاليا في أحسن حال، بعدما اجتزت المرحلة الماضية، حيث لم أعد أشعر بأي ألم في موقع الإصابة التي كنت أعاني منها، وأحتاج فقط للوقت من اجل العودة لمكانتي، والإصابة أصبحت من الماضي”

” مررت بسنتين صعبتين جدا وعدت من بعيد بعد الإصابة “

وكشف لاعب نابولي أنه مر بسنتين صعبتين على الصعيد الصحي والبدني، مؤكدا أنه عاد من بعيد، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الانهيار، وقال :” لا يخفى عليكم أنني تعرضت لإصابة مزدوجة في الركبة، وهي إصابة معقدة، حيث تجددت مرة أخرى بعد فترة أولى من العلاج، وهو ما أثر في كثيرا، لكنني رغم ذلك لم أيأس وواصلت العمل من أجل الشفاء، وقد عدت من بعيد والحمد لله أصبح كل شيء تحت السيطرة الآن “.

” اجتزت كل المراحل الخاصة بالعلاج وأنا جاهز بدنيا “

وتحدث الجزائري بإسهاب عن إصابته مشيرا إلى أنه بات جاهزا من الناحية البدنية، في انتظار استعادة مستواه الفني وقال :” لقد اجتزت كل مراحل العلاج، والإصابة شفيت تماما، وأنا جاهز حاليا من الناحية البدنية حث قمت بعمل جبار في الفترة الماضية، المهم الآن أن أستعيد ريتم المنافسة وبعدها سيكون هناك حديث اخر “.

” أريد استعادة مكانتي في نباولي من جديد “

وأكد مدافع الخضر استعداده لاستعادة مستواه السابق وقال :” التحدي الذي ينتظرن الآن هو استعادة المستوى الذي كنت عليه، صحيح أن ذلك صعب، لكنني مصمم على العودة أقوى مما كنت عليه، ولن أدخر أي جهد تجاه ذلك “.

” بكيت بعد تتويج المنتخب في مصر وتأثرت بشدة بعد مونديال البرازيل “

وتحدث المدافع الدولي الجزائري عن اللحظات التي أثرت فيه كثيرا ، وقال :” اللحظة التي بكيت فيها، كانت عند رفع التاج بعد مُباراة النهائي، لقد شعرت بفخر كبير” أما عن المشهد الذي أثر فيه قال :” اللحظة التي أثرت عليّ كثيرا، هي عند عودة الخضر إلى أرض الوطن، والاستقبال الذي وجدناه من طرف الأنصار، لقد تذكرت اللحظات الرائعة التي عشتها، عند عودتنا من كأس العالم 2014 بالبرازيل”.

 

جمال فراني

مقالات متشابهة