13 مايو، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

مشروع قانون الوقاية من جرائم الاختطاف “خطوة ايجابية” لحماية الاطفال

أكدت رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، مريم شرفي أن مضمون مشروع قانون الوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها، يعد “خطوة إيجابية” لحماية الأطفال من أحد أبشع الجرائم التي يتعرضون لها.

وأوضحت شرفي أمام لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، في جلسة خصصت لتقديم مساهمة الهيئة في إثراء ومناقشة هذا النص القانوني، أن “جريمة الاختطاف من أبشع الجرائم التي يتعرض إليها الطفل”، مثمنة مشروع القانون الذي بادر به رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

وأبرزت شرفي أن هذا المشروع “شمل جميع الأطراف المعنية بالوقاية من الاختطاف، على غرار الهيئة والمجتمع المدني، ولم يخص السلطات العليا وحدها في عملية الوقاية”.

وأشارت الى أن النص القانوني يتحدث عن “الانذار المبكر” الذي يتيحه الرقم الاخضر 11 11، مؤكدة أن الهيئة تعمل على جعل هذا الخط يستقبل المكالمات ليلا.

 

مقالات متشابهة