26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث محلي

أكثر من 800 عامل بمؤسسة بريد الجزائر ضحية احتيال  

لا يزال أكثر من 800 موظف في بريد الجزائر، ينتظرون حلا لقضيتهم التي بدأت فصولها سنة 2013، حيث وقعوا ضحية احتيال لأحد وكلاء السيارات، بعد أن أودعوا 70 مليون سنتيم لشراء سيارات بالتقسيط عن طريق التعاضدية.

العمال فوجئوا بعراقيل وممارسات تلت عملية تسليم الأموال تبعها تهرب من المسؤولية من قبل وكيل السيارات لاكثر من ثماني سنوات الذي امتنع عن تقديم السيارات للعمال الذين دفعوا المال في حين تم تسليم سيارات لفئة أخرى دون أن تقدم المبلغ المالي المطلوب .

العمال في حديث مع الحوار يطالبون باسترجاع أموالهم التي دفعوها للوكيل والتي تجاوزت قيمتها 8 ملايير سنتيم، مثلت قيمة التسبيقات التي منحها العمال لهذا الوكيل للحصول على السيارات .

 

مقالات متشابهة