26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث وطني

وزير الموارد المائية أرزقي براقي: استفتاء الدستور أول لبنة لبناء الجزائر الجديدة

عدد وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، اليوم السبت، الايجابيات التى يحملها مشروع تعديل الدستور، معتبرا أنه يرفض أي مفاضلة بين أبناء الأمة الواحدة، وساوى بين كل المواطنين والمواطنات، ويفي بالأغراض التي يطالب بها الشعب، مذكرا إلتزامات رئيس الجمهورية، لإعادة الكلمة للشعب من خلال إصلاح الدستور، فيما دعا الجميع إلى التصويت بنعم على المشروع للتوجه نحو الجزائر الجديدة.

وأورد الوزير، في كلمة له خلال تجمع شعبي للمنتدى الوطني للمجتمع المدني والشباب حول الدستور: “مضى عهد الإملاءات.. الدستور الجديد نطمح فيه لجزائر جديدة، جزائر للجميع، ملك لبناتها وأبنائها، لراهنهم ومستقبلهم”،مشددا، على إن الدستور الجديد، يرفض أي مفاضلة بين أبناء الأمة الواحدة.وأضاف براقي، إن استفتاء الدستور هو أول لبنة لبناء الجزائر الجديدة، دولة الحق والقانون.

واستنكر الوزير، الإساءة التي لحقت بوثيقة الدستور في مراحل سابقة، حيث تم تسييره حسب الأهواء والمصالح الخاصة،مما أدى إلى تفجير الحراك المبارك، الذي كان تعبيرا صادقا مناديا بكل أشكال التغيير الجذري، يضيف الوزير.وأشاد أرزقي براقي، بمرافقة المؤسسة العسكرية للحركة الشعبية، والتي مكنت المرور من حالة الشغور، إلى إنتخاب رئيس للجمهورية.

وذكر في ذات السياق، إن من إلتزامات رئيس الجمهورية، إعادة الكلمة للشعب من خلال إصلاح الدستور.وتطرق الوزير، إلى العديد من النقاط الإيجابية التي جاء بها مشروع الدستور، ومنها فصل السلطات وحرية العدالة واستقلاليتها وإخراج الهوية من دائرة المزايدات.بالإضافة إلى ضمان الحقوق الأساسية والحريات العامة والواجبات، وحرية الاجتماع والتظاهر السلمي وحرية الصحافة وحرية الفرد ومحاربة الغش والفساد والرشوة.

أما بخصوص قطاعة، جاءت مداخلة ارزقي براقي بتسليط الضوء على أهم محاور الدستور الجديد وخاصة ما يهم منها قطاعه وهما المادتين التي خصصهما الدستور للموارد المائية وهما المادة 21 والمادة 63 اللتان تنصان صراحة على أن الدولة تسهر على توفير المياه الصالحة للشرب لجميع المواطنين بدون استثناء كما تسهر أيضا على حماية هذا المزيد الحيوي للأجيال القادمة.

كما نوه الوزير أن قطاعه فتح الباب وثمن قدرات الشباب بإسناد المسؤولية لهم وهذا لضخ دم جديد في القطاع ما يؤهله إلى مزيد من الحيوية والنشاط حيث أمضت المؤسسات التابعة للقطاع أكثر من 420 عقد على المستوى الوطني مع مؤسسات محلية ناشئة.

وهذا في إطار التزام القطاع بدعم المؤسسات الناشئة للشباب عبر ترابنا الوطني.وفي الأخير، دعا وزير الموارد المائية، الجميع، للمشاركة الفعالة في الإستفتاء، كونه مسؤولية مع الضمير، ومسؤولة أخلاقية ووطنية وعقائدية.

وشارك وزير الموارد المائية ارزقي براقي رفقة القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية عبد الرحمان حمزاوي في المنتدى الوطني للمجتمع المدني والشباب حول الدستور من تنظيم منظمات وجمعيات وطنية فاعلة تحت شعار” نحو مشاركة فاعلة”، حيث خصصت الندوة لنقاش المواد التي جاءت بها وثيقة الدستور المعروضة للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر.

مقالات متشابهة