5 يوليو، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث

تبون : لا أحد يطعن في وطنية أبناء منطقة القبائل

أكد المترشح عبد المجيد تبون مجددا أن سيسترجع الأموال المنهوبة في حالة تم إنتخابه رئيسا للجمهورية في الاستحقاق الرئاسي المقبل

و تعهد رئيس الوزراء الأسبق تبون، في ندوة صحفية له بمقر مداومته الإنتخابية بتيقصراين و بحضور مدير الحملة لمين ميساعيد و كذا وزير السياحة الأسبق حسان مرموري بعد أن راجت أخبار بإنسحابهما من طاقم تبون، تعهد بمواصلة حملة محاربة الفساد، و كذا الإستجابة لتطلعات الشارع الجزائري،

من جهة ثانية وجه عبد المجيد تبون رسالة لأبناء ولايتي تيزي وزو و كذا بجاية ، حين قال أنتم أحرار أبناء أحرار و لا يطعن أحد في وطنيتكم أو يشكك في وفائكم، موجها التحية إلى منطقى عيسات ايدير، و منطقة تحتوي أكثر من 1740 مسجد يساهم في بناء المجتمع القبائلي خاصة و الجزائري عامة

في ذات السياق، تاسف تبون من ضيق المدة المخصصة للحملة الإنتخابية، ما حرمه من زيارة كثير من الولايات على غرار معسكر و مسيلة و تيارت، مضيفا أنه لا فرق بين أبناء الوطن الواحد، مردفا سأسعى لرفع الغبن عن الشعب الذي عاش الويلات في العقدين الاخيرين من حكم العصابة

و بخصوص محاكمة رؤس المال و بعض السياسيين و الوزراء ، قال تبون أنه لا يتشفى فيهم لكنه لن يعفو عن أحد منهم إذا ما تم إنتخابه رئيسا للجمهورية في 12 ديسمبر المقبل، كاشفا ان الأرقام المهولة التي اطلع عليها الجزائريون من خلال مجريات المحاكمة العلينة تعتبر قليلة أمام ما خفي في ملفات أخرى ينتظر فتحها مع ذات المتهمين

مقالات متشابهة