9 أبريل، 2020
الحوار الجزائرية
الحدث

قايد صالح يرد على الإبراهيمي وعلي يحيى عبد النور و بن يلس

رد الفريق أحمد قايد صالح على دعوات “الحوار ” التي اطلقها كل من اللواء المتقاعد رشيد بن يلس و أحمد طالب الإبراهيمي بالإضافة إلى الحقوقي البارز علي يحيى عبد النور ،
وقال الفريق ومن هنا يصبح من الضروري والحتمي إعادة النظر في كيفية تنظيم هذه المسيرات وفي ضرورة تأطيرها بأشخاص من ذوي الحس الوطني المسؤول الذين يخافون الله في شعبهم ووطنهم ومؤسسات دولتهم، ويعملون على نقل المطالب الشعبية في إطار حوار جاد وبناء مع مؤسسات الدولة، آخذين بعين الاعتبار ما تحقق لحد الآن من مطالب، بفضل المرافقة الدائمة للجيش الوطني الشعبي، الذي تعهد والتزم بأنه لن يكون طرفا في هذا الحوار المرغوب”.

وأشار في سياق آخر فإننا نتساءل عن الغياب الملحوظ للشخصيات الوطنية والنخب ، والكفاءات الوطنية أمام ما تعيشه البلاد من أحداث وتطورات متسارعة تستوجب تقديم اقتراحات بناءة من شأنها التقريب بين وجهات النظر المختلفة

مقالات متشابهة