19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
الحدث

سكان تيزي وزو يكتشفون جبنة بوحزة

أتيحت لسكان ولاية تيزي وزو الفرصة لاكتشاف وتذوق جبنة بوحزة المنتوج المحلي الخاص بمنطقة الأوراس وذلك في إطار الصالون الوطني للمنتوجات المحلية الذي تعيش على وقعه الولاية منذ 25 أفريل الماضي.

وتعد هذه الجبنة طبيعية إذ لا تحوي على إضافات كيميائية وتنتج من حليب البقر   أو الأغنام أو حليب الماعز كما أنها قليلة الحموضة مما يساعد على تجفيفها وتصفيتها لعدة أسابيع أو حتى أشهر في جلد الماعز أو الأغنام وتعتبر منتوجا   تشتهر به ولاية أم البواقي وتقليدا تحتفل به منذ سنة 2014.

واستقطب الجناح الذي أقامته الجمعية الفتية إمسندا من أم البواقي المشاركة في أول صالون للتذوق فضول الزائرين لتذوق هذه الجبنة التقليدية، فالبعض فضلوا اقتناءه، فيما فضل آخرون تذوقه دون شرائه. ولم يتفاجأ دربال منعة عضو جمعية إمسندا على الإطلاق بتفاعل الزائرين الذين يتذوقون لأول مرة المنتج المحلي الغني, وفق ما ذكره المتحدث لـ”وأج”، علما أن “بوحزة” تعني أيضا استنادا لبعض الأصداء التي جمعتها “وأج” من شيوخ أم البواقي “هز المستهلك” أو “يتسوحزة” باللهجة الشاوية.

وصرح دربال أن بوحزة تنحدر من كلمة أمازيغ “هز” التي تعني أيضاً “هز و “رفع” الجبن الذي يتم تصفيته وحفظه وتعليقه بامسندا. ولصنع هذه الجبنة يتم وضع اللبن الرائب المملح بشكل طبيعي في جلد الماعز أو الأغنام للسماح له بالتقطير. هذه العمليات التي تجري في وقت واحد في الجبن تساعد على تقطير الجبن ونضجه حسبما أوضحه.

 

 

 

مقالات متشابهة