19 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
الدبلوماسي

نبذة عن تاريخ الراحل

محمد الميلي هو من مواليد 11 نوفمبر 1929 بمدينة الأغواط، تردد على المدرسة الفرنسية الابتدائية بمدينة ميلة التي تحول اليها والده عندما أبعدته السلطات الفرنسية من الأغواط، أما الثانوي فقد زاول في معهد قسنطينة، “كوليج دوكونستانتين” واستكمل دراسته الجامعية في جامعة الجزائر” دفعه حبه للوطن المفدى، إلى الانضمام إلى الثورة سنة 1955 وهو لم يكتمل سن العشرين وهذا بعد إتمامه مختلف مراحل الدراسة، ليتعرف على الشهيد عبان رمضان، حيث ظل الرجل يناضل إلى غاية نيل الاستقلال، ومن إنجازات محمد الميلي أنه قد كان، إلى جانب فرانز فانون ومجموعة من المثقفين والإعلاميين الجزائريين، من مؤسسي مجلة المجاهد التي كانت لسان الثورة التحريرية، وكانت الدولة المغربية الشقيقة مسرحا وحضنا لها ولهم في تلك اللحظة التاريخية الحاسمة.

للكاتب محمد الميلي مؤلفات عدة في حقل التاريخ، والدراسات الفكرية، فضلا عن عشرات المقالات ذات الطابع السياسي والثقافي. بعد الاستقلال مباشرة شغل الميلي عدة مناصب حساسة، منها مستشار الرئيس هواري بومدين، والمدير العام لمجلة المجاهد، والمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وعضو المجلس التنفيذي بمنظمة اليونسكو، وسفير الجزائر باليونان، ووزير التربية الوطنية. صحفيا وسفيرا بالخارج في عدة دول أوروبية وعربية، كما تقلد منصب وزير في فترة من الفترات.

مقالات متشابهة