30 مارس، 2020
الحوار الجزائرية
ثقافة

مهرجان للقراءة بصوت عالٍ لأول مرة في الجزائر

تعكف جمعية ترقية المطالعة لدى الأطفال “القارئ الصغير” لوهران على التحضير لتنظيم الطبعة الأولى للمهرجان الحضري للقراءة بصوت عال في نوفمبر القادم بوهران حسبما علم لدى هذه الجمعية.

وسيشارك في هذه التظاهرة نخبة من المختصين في القراءة بصوت عال من الجزائر وفرنسا وكوكبة من الممثلين المسرحيين المتمرسين في القراءة الفنية بصوت عال منهم فضيلة حشماوي وبلقايد عبد القادر من المسرح الجهوي “عبد القادر علولة ” كما أضافت جميلة حميتو.

وسيقام هذا الحدث الثقافي الأول من نوعه على مستوى الوطن بعدة هياكل ثقافية وبالفضاءات المفتوحة منها الساحات العمومية لجلب المستمعين الذين سيتابعون مقاطع من القراءات بصوت عال التي تعتبر فنا قائما بذاته ولها متعة مميزة كما أشير إليه.

ويهدف هذا المهرجان الذي سيدوم يومين إلى التعريف بأهمية القراءة الجهرية في صقل المهارات اللغوية لدى الأطفال خلال مطالعتهم للكتاب وتساعدهم على إثراء مخزونهم اللغوي وتنمية قدرات الاستماع لديهم علاوة على إحياء هذه العادة التي كانت موجودة في المجتمع والتي تساهم في تسويق الكتاب وفق ذات المصدر.

وتحضيرا لهذا الحدث نظمت الجمعية المذكورة مؤخرا ورشة حول القراءة بصوت عال من تنشيط مختصات في هذا النوع من الفنون.

ومن جهة أخرى تعتزم ذات الجمعية تجسيد مشروعها حول تدعيم كفاءات الجمعيات لبعض ولايات غرب الوطن في تنظيم المهرجانات الثقافية من خلال تقديم خبرتها في هذا المجال.

يذكر أن جمعية “القارئ الصغير” التي تضم مكتبة زاخرة من الكتب تنظم دوريا أنشطة ثقافية حول الكتاب والمطالعة فضلا عن مهرجان دولي سنوي للحكاية يشارك فيه عدة حكواتيين وقوالين من مختلف بلدان البحر الأبيض المتوسط.

إيمان.ب

مقالات متشابهة