27 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
ثقافة

المغرب ينهي خلافه مع الكينغ بحفل فني كبير بالدار البيضاء !

 حنان .ح

 بعد الضجة والجدل الذي أثاره إحياء نجم الراي الشاب خالد حفلا بمخيمات اللاجئين الصحراويين بتيندوف، وسخط المغاربة عليه وصل إلى درجة إلغاء حفله الذي كان مقررا في شهر أفريل الماضي،  والمطالبة بمقاطعته ومنع بث أغانيه في كامل التراب المغربي، سيحيي الكينغ حفلا كبيرا بمدينة الدار البيضاء يوم الثاني من شهر أفريل المقبل.

أعلن الفنان المغربي الشاب عبد العالي لمهر صاحب  شركة الإنتاج “طاليس برود” عن تعاقده مع الشاب خالد لإحياء حفل فني كبير تحتضنه مدينة الدار البيضاء يوم الثاني من شهر أفريل المقبل بالمركب السينمائي “ميكاراما”، حيث قال الكينغ بالمناسبة حسب ماذكره موقع “المغرب 24” “اللي مسحوا بي الأرض على الفايسبوك لا يستحقون أن أرد عليهم”، معتبرا أنها محاولات لقطع أواصر المحبة التي تربطه بالمغرب والمغاربة.

وأوضح الكينغ قائلا “سبق لي أن غنيت داخل العيون ولم ينزعج من ذلك جمهوري في الجزائر، فلماذا سينزعج مني جمهوري المغربي؟!”، مضيفا “أنا أغني للشعوب ولا أغني للسياسات.. أما الحديث عن رفع علم بلد ما فأنا لم أرفض علما يحبني أهله، وحملي له حب لشعبه ولا علاقة لذلك بالسياسة…ليس لدي أدنى مشكل مع المغرب والمغاربة المشكل أن هناك من يريد إفساد علاقتي بالمغرب والمغاربة الذين أحبهم”.

ووصف الشاب خالد المغرب بأنه أكثر الشعوب تسامحا من غيرها وقال: “كبرت مع المغاربة وسط البلد الأكثر تسامحا وانفتاحا على العالم، ولن أصدق أو أنصاع بأي شكل من الأشكال لمن يقول العكس ويكسر علاقتي بأبناء بلدي”.

وعبر صاحب “د ي دي “عن رفضه حسب المغرب 24 أن يتدخل أي كان ليمس علاقته بجمهوره المغاربي “أرفض أن يتدخل أي كان في علاقتي بأبناء بلدي”، معتبرا أنه “الفنان الوحيد الذي يمثل منطقة المغرب العربي، إذ أغني في الجزائر كما المغرب وغيرها”.

ولم يفوت خالد الفرصة للحديث عن علاقته بالملك محمد السادس، أكد عبره أنه اتصل به مرات عدة ليطمئن على صحته، خلال مرضه، مؤكدا “لا يمكنني الدخول في أمور أخذل بها ثقة الملك محمد السادس..”. مضيفا “هناك رجال عظماء، يشتغلون بالسياسة أما أنا “البوليتيك خاطيني”..

وختم الفنان كلامه بقوله: “أنا على تواصل دائم مع الملك محمد السادس ولن أقع في الفخ، والمغرب والجزائر شعبان شقيقان يحبان بعضهما البعض والمشكل لا يخص سوى السياسيين ونتمنى أن يوجد حل قريب بإذن الله.

مقالات متشابهة