10 أبريل، 2020
الحوار الجزائرية
ثقافة

منتدى قمرة 2020 بنسخة رقمية

  • لتقديم الدعم المتواصل والإرشاد للمواهب السينمائية

أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام إطلاق الدورة السابعة من منتدى قمرة السينمائي بنسخة رقمية، وذلك بعدما اتخذت قراراً بإلغاء نسخة عام 2020 والأنشطة المصاحبة له، حرصاً على صحة وسلامة السكان المحليين والزوار من مختلف أنحاء العالم، وللتخفيف من أي مخاطر محتملة مرتبطة بتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وكان من المقرر أن يستهل منتدى قمرة برنامجه لعام 2020 في 20 مارس، بمشاركة ستة وأربعين مشروعاً تم اختيارها من 20 دولة، وذلك كجزء من مهمة مؤسسة الدوحة للأفلام، المتمثلة في تسريع نجاح صناع الأفلام في المنطقة وغيرها، وتحضيرهم لتقديم مشاريعهم أمام جماهير من شتى أنحاء العالم.

وبهذا الخصوص، قالت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام، فاطمة حسن الرميحي، في بيان تلقت الحوار نسخة منه: “يعد منتدى قمرة حدثاً هاماً جداً بالنسبة لمجتمعنا والمشاركين فيه، ولا شك في أن المشاريع الستة والأربعين المنتقاة تعد أولوية بالنسبة لمؤسسة الدوحة للأفلام هذا العام. وللإبقاء على الزخم الحالي بما يضمن نجاح هذه المشاريع، ستتابع المؤسسة دعمها من خلال تقديم نسخة مكيّفة عبر الإنترنت يتم من خلالها توفير الدعم والإرشاد، وتوفير فرص لصناع الأفلام خلال هذه الفترة التي نشهد فيها تحديات جديدة”.

مضيفة “إن مؤسسة الدوحة للأفلام ممتنة جداً لخبراء قمرة وصناع الأفلام والمشاركين معها من القطاع على شغفهم المتّقد، ومساهمتهم بترسيخ التزامنا بإعادة تشكيل مشهد السرد القصصي العالمي، وتمكين المواهب الناشئة من صناعة الأفلام السينمائية، والتمرس على سبل التعبير الإبداعي، وتحويل قصصهم إلى أعمال رائعة. لقد ساهم تطور السرد القصصي في توسعة نطاق الأفكار وطرق التعبير عنها وتعزيز تأثيرها، ونحن نأمل بأن تشكل هذه “النسخة الرقمية من منتدى قمرة” امتداداً ناجحاً لشغفنا الذي لا ينضب، والتزامنا المستمر بدعم المواهب الناشئة في صناعة الأفلام العالمية”.

برنامج الإرشاد ضمن فعاليات منتدى قمرة سينطلق على الإنترنت خلال التواريخ التي تم تحديدها سابقاً (20-25 مارس)، وستحصل كافة المشاريع على جلساتها الاستشارية المنفردة عبر الإنترنت. كما سيحصل كافة الضيوف على دليل المشاريع، وقائمة الاتصال الخاصة بالممثلين، بالإضافة إلى الاقتراحات المهيأة، وستتم دعوتهم للمشاركة عبر الإنترنت. وعلاوة على ذلك، سيحصل مبرمجو المهرجان ومندوبو المبيعات والموزعون على فرص حصرية للاطلاع على مقتطفات من الأعمال التي ما زالت في مرحلة ما بعد الإنتاج، تسبقها مقدمة مصورة من مخرجي الأفلام، إلى نهاية مارس.

• حسين.ز

مقالات متشابهة