23 فبراير، 2020
الحوار الجزائرية
ثقافة

أبرمنا اتفاقية مع الوزارة وننتظر تحويل مبلغ جائزة وطار لحساب الجمعية

 

 

بعد أن كشف الفائزان أنهما لم يستلما مبلغ الجائزة ..رياض وطار لـ”الحوار“:

أبرمنا اتفاقية مع الوزارة وننتظر تحويل مبلغ جائزة وطار لحساب الجمعية

 

أبرم رياض وطار رئيس جمعية نوافذ الثقافية المشرفة على تنظيم جائزة الطاهر وطار للرواية اتفاقية أول أمس مع وزارة الثقافة من أجل دفع المستحقات المالية للفائزين بالطبعة الثانية للجائزة.

ح.ط

قال رياض وطار رئيس جمعية نوافذ الثقافية في تصريح للحوار إنه قام صبيحة الخميس بإمضاء الاتفاقية الخاصة بجائزة الطاهر وطار للرواية في طبعتها الثانية مع وزارة الثقافة في انتظار أن يتم تحويل المبلغ الخاص بها إلى حساب الجمعية والإعلان فيما بعد عن تاريخ تسليمها للفائزين.

مضيفا في السياق ذاته: “ونحن نسعى ليكون التمويل دائما وبالتالي نضمن استقرار الجائزة التي نعتبرها ويعتبرها كل مثقف غيور على ثقافته مكسبا حقيقيا للمشهد الأدبي، ونسعى أيضا لإخراجها من طابعها المحلي”.

وتأتي هذه الاتفاقية بعد أن كشف الكاتب صادق فاروق الفائز بالطبعة الثانية لجائزة الطاهر وطار مناصفة مع محمد فتيلينة أنه لم يقبض مستحقات الجائزة بعد، حيث كتب في منشور له على حسابه الخاص على الفيس بوك: “توضيح.. مرّ أكثر من عام على فوزي بجائزة الطاهر وطار للرواية 2018 مناصفة مع الصديق محمد فتيلينة ولحد الآن لم .نستلم حقوقنا المادية

للإشارة توج كل من محمد فتيلينة عن روايته “ترائب، رحلة التيه والحب” وصادق فاروق عن روايته “الدفن سرا يسعد الموتى” مناصفة، بجائزة الطاهر وطار في طبعتها الثانية التي أطلقتها جمعية نوافذ قبل سنتين ووزعت نسختها الأولى خلال صالون الجزائر الدولي للكتاب 2017. وقد أسستها الجمعية وفاء لذكرى الراحل الطاهر وطار.

مقالات متشابهة