25 فبراير، 2021
الحوار الجزائرية
مساهمات

صراع الهويات: من هوية إسلامية عربية جامعة إلى هويات قومية

 من هوية إسلامية عربية جامعة إلى هويات قومية تبِعتها كيانات عنصرية وإثنية وقبلية تقاتل بعضها بعضاً، فإذا العدو حليفا والحليف عدواً.

 

د. عبد الحي زلوم

أحد المعلقين الأفاضل علق على مقالي السابق، وهذا جزءٌ من تعليقه: “ما نحن فيه يعود لفقدان الهوية وما يترتب على ذلك من الضياع والجهل والتناحر على اسس أتنية ومذهبية…”.

ومعلق محترم آخر جاء في تعليقه:

“يا أستاذ زلوم قديما العرب كانوا مختبئين وراء الفرس والترك والأمازيغ تحت راية الإسلام ، وكانت الإنجازات كبيرة ومشرفة ونسبوها إليهم زوراً، أما الآن وبظهور الدولة القومية ظهر عيبهم وأصبحوا مجرد أدوات تستعمل من قبل الغرب.” ملخص التعليقين أولهما اننا فقدنا هويتنا العربية الاسلامية وادعينا انجازات المسلمين غير العرب ونسبناها كإنجازات عربية. هذا المقال سيجيب على تلك النقطتين. ومن المفيد قراءة هذا المقال بإعتباره مكملاً للمقال السابق”.

 

  • صراع الهويات:

عندما كنت في السابعة من عمري كنت اقضي اسبوعاً في مدينة الخليل عند عمتي. كان زوجها الشيخ عزات، والذي عاش نصف عمره تقريباً في العهد العثماني، ونصفه الاخر في عهد الاستعمار البريطاني، وكان يحيرني بسؤال: هل انت مسلم أم عربي أم خليلي أم قدسي؟ كنت أحتار بالإجابة، لكنني اذكر اليوم كيف ان هذا السؤال كان يكشف عن صراع الهويات ومحاولة تزييف التاريخ. كذلك فإن بساطة العيش مع الطبيعة في تلك الإجازات علمتني عن زيف الحضارة الاستهلاكية الغربية بعدما قضيتُ من الإجازات في طول دول العالم وعرضها.

يقول المؤلف مايكل اورين إن أكثر ما أصاب المبشرين دهشتهم أنه حتى في منتصف القرن التاسع عشر كان جواب كل من يُسأل سواء في اسطنبول او دمشق أو بغداد او القاهرة جوابه واحد وهو أنا مسلم. ومن هنا بدأ التبشيريون بإعادة صياغة هدفهم من محاولة تغيير دين المسلمين (ومسيحيي الشرق) الى المذهب البروتستانتي فقرروا البدء بالقومية كأداة للتفرقة. أسسوا الجامعات لبث الروح القومية العربية عبر الكلية البروتستانتية السورية (الجامعة الامريكية في بيروت لاحقاً). ولبث الروح الطورانية عبر كلية روبرتس في تركيا، وكذلك عبر سلسلة مدارسهم كخطوة أولى للانتقال من القومية الى النزاعات العرقية والإثنية. كما بينا في المقال السابق تمّ اختراق الدولة العثمانية من شبكة يهودية ماسونية اصبح كثيراً من اعضائها في مراكز قيادية كانت ترتكب الجرائم ضد العرب لبث الفرقة بين القوميتين. وكان ذلك واضحاً في مراسلات سرّية بين الدبلوماسيين البريطانيين مع وزراء خارجيتهم في وثائق تمّ الكشف عنها.

2-      الهوية العربية الإسلامية:

يكاد يكون من المستحيل فصل الهوية العربية عن الهوية الاسلامية. فاللغة العربية هي لغة الاسلام، وكتابه المقدس والعرب هم اول من حمل ونشر رايته. لذلك نجد أن اسماء المسلمين في الصين أو ماليزيا أو السند أو الهند هي اسماء عربية، وأن من يريد أن يصلي عليه ان يتعلم اللغة العربية وأن يدرس تاريخ العرب وثقافتهم التي اصبحت جزءاً من ثقافته وحضارته. كانت خطيئة الدولة العثمانية القاتلة انها فصلت ما بين العروبة والاسلام.

اذا كان يحق لجورج دبليو بوش ومحافظيه الصهاينة بأن يعلنوا أن على العالم أن يقبل بحضارتهم بكليتها، وأن يكونوا معها وإلا فصواريخ الكروز هي جوابهم، فما بالك بحضارة اسلامية عربية تقول: (لا فرق بين عربي ولا اعجمي الا بالتقوى ) وتقول (إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) مقابل حضارة عنصرية نتنة.

3-      العرب والطرح القومي:

عن ذلك كتب مايكل أورين في كتابه المعنون: السلطة، العقيدة والخيال” يقول: “بعد الرفض القاطع الذي أظهره العرب المسلمون للطروحات الدينية للجماعات التبشيرية، تعاملوا مع الأفكار القومية الجديدة بفتور.. فقد كان لديهم الأمة الإسلامية التي تمثلها الدولة العثمانية بالفعل ولم يكونوا بحاجة لجهة جديدة تلزمهم بالولاء.. وبدلاً من الانفصال عن الإمبراطورية ، وجد هؤلاء أن من الأفضل لهم محاولة الحصول على حقوق إضافية ضمن الدولة وتحقيق الوحدة ليس من خلال فلسفة دخيلة بل بالعودة للإسلام”.

كذلك فإن العامل القومي لم يكن المحرك الفعلي للثورة العربية، الأمر الذي يتطرق له أورين في كتابه المذكور بالقول: “بينما نجح البريطانيون في إشعال فتيل الثورة العربية ضد تركيا وحشد العديد من القوميين لهذه القضية، فإن الثورة من الناحية الفعلية جاءت حصيلة الرغبة في إحياء الخلافة العربية المستقلة أكثر منها نتيجة لدوافع قومية ضد الأتراك المؤيدين للغرب.. كان قائد الثورة العربية الكبرى الشريف حسين على قناعة بأن الإسلام وحده القادر على توحيد العرب وليس تحت لواء ثقافي أو عنصري “قومي”. ذكر الشريف حسين في مراسلاته أن مبتغاه هو انشاء خلافة اسلامية عربية. كان الهدف ه وازاحة الظلم الذي مارسه الطورانيون وحزبهم الاتحاد والترقي ضد العرب. بعد انهيار الدولة العثمانية كان يتوقع الشريف حسين دولة عربية كبرى، وطالب بأن يكون هو خليفتها العربي. خانه الانجليز بحيث حاصروه في الحجاز فقط، ووضعت بقية البلاد العربية تحت الاحتلال المباشر. اصر الشريف حسين على وجوب ان يكون خليفة للمسلمين. ارسلوا له لورنس يحذره أن اصراره سيكلفه عرشه، ولما اصر تمّ نفيه الى قبرص.

4-      الوطن العربي بعد الثورة العربية الكبرى

من المعلوم أنه تمّ تقسيم الوطن العربي الى دويلات، وكان الاستعمار عليها مباشراً تم خلاله وضع مناهج تعليمية تزيف التاريخ لتنتج اجيالاً جاهلةً بتاريخها وحضارتها. كم ذهلت عندما قرأت في كتاب توم سيغيف (فلسطين واحدة وكاملة) بأن خليل السكاكيني كان يتبع محفلاً ماسونياً يضم يهوداً وعرباً، وأن الجاسوس ليفاين قد اختبأ في بيته حين كان مطارداً من العثمانيين، وأنه عندما تمّ القبض على الجاسوس في بيته تمّ سجنهما ونفيهما إلى دمشق ولم يخرج من السجن الا عند سقوط دمشق في يد المحتلين. اصبح السكاكيني مديراً لدائرة المعارف (التربية) في فلسطين، ولقد كان بعض الكتب التي درستها اثناء الانتداب البريطاني من تأليفه.

كان ما يُسمى ببلاد الشام يتكون من سوريا ، لبنان ، شرق الأردن وفلسطين. فأصبحت اربع دول. ثمّ تمّ زرع كيانات دينية وإثنية وطائفية في شاطئ البحر الابيض المتوسط الشرقي. تمّ فُصل لواء الاسكندرونة عن سوريا ولواء اللاذقيةالى العلويين ومحاولة الفرنسيون أن يجعلوا منه دولة لكنهم عدلوا عن ذلك لعدم توفر ابسط الشروط لبنية تحتية مناسبة. ثمّ اسسوا لبنان على اساس طائفي مقيت يقاسي منه لبنان الى يومنا هذا. ثم زرعوا كياناً عنصرياً يهودياً في فلسطين.

5 – تقسيم المقسّم وتعميق الخلاف بين ابناء المجتمع الواحد:

فلنأخذ مثالاً عن الاردن وفلسطين. كان البلدان وحدة واحدة طوال التاريخ. كانت التقسيمات ما بين القطرين عرضية. كان شمال الاردن (اربد)وشمال فلسطين (الجليل) فيما كان يسمى “سنجقاً واحداً” وكان الوسط سنجقاً آخر (السلط ونابلس) وكان الجنوب سنجقاً (الخليل والكرك). بعد وعد بلفور قرر الانجليز بجرة قلم فصل الكيانيين الاردني والفلسطيني بجعل نهر الاردن فاصلاً طولياً. لم يُخفي الانجليز في تبريرهم لهذا الترتيب كما تبين وثائق وزارة المستعمرات بأن الهدف من هذا التركيب هو انشاء الكيان الصهيوني في فلسطين وجعل شرق الاردن منطقةً عازلة ولتستوعب نتائج تكوين الدولة اليهودية في فلسطين.

في عمليات التجهيل للاجيال عبر البرامج التعليمية الاستعمارية تمّ تفتيت حتى هذه الكيانات في عقول الاجيال الجديدة. اصبح هناك هذا من شمال الاردن وهذا من جنوبه بل اصبح هذا من شرق عمان وهذا من غربها. ثمّ تمّ تجيير الروح الرياضية الى اداةٌ نتنة للفرقة بين اهل البلد الواحد بحيث اصبح ممكناً اشعال (انتفاضة) بين طائفتين من المجتمع الواحد عبر مباراة كرة قدم! وكذلك الامر في فلسطين.

تزييف التاريخ:

لمحو الخلفية للحضارة العربية الاسلامية تمّ نبش القبور والاثار اليونانية والرومانية ومحاولة طمس الهوية العربية الاسلامية للكيانات التي اوجدها الاستعمار. وتمّ تمجيدها بمهرجانات في بعلبك وجرش والكرنك …الخ. وشجع المصريون ان يقولوا انهم فراعنة واللبنانيون بأنهم فينقيون مما سهل على النشأ الجديد بأن يقبل بأكذوبة ان فلسطين هي للعبرانيين وأنها يهودا والسامره!

كذلك قاموا بسرقة منجزات المسلمين غير العرب باعتبارها عربية. كان من فقهاء الدين البخاري وهو من ما يسمى اوزباكستان اليوم. وكان فقيه اللغة العربية سيبويه مما يسمى طهران اليوم. كذلك اصبح الكردي صلاح الدين والامازيغي طارق ابن زياد عرباً!

جاء في مقدمة ابن خلدون: مؤرخ القرن الرابع عشر وعالم الاجتماع العربي،أنها لحقيقة جديرة بالملاحظة بأن معظم العلماء المسلمين في العلوم الفكرية كانوا من العجم (غير العرب):

“فصارت هذه العلوم كلها علوما ذات ملكات محتاجة إلى التعليم فاندرجت في جملة الصنائع وقد كنا قدمنا أن الصنائع من منتحل الحضر وأن العرب أبعد الناس عنها فصارت العلوم لذلك حضرية وبعد عنها العرب وعن سوقها”. (مقدمة ابن خلدون، صفحة 544)

6 – نحن اليوم نعيش عصراً جاهلياً ممنهجاً:

إن حكم العوائل والقبائل والعساكر تحت رعاية الاستعمار المباشر وغير المباشر وقد اوصلنا الى ما نحن فيه. هكذا نحن اليوم فكيف كنا؟

كتب ملك بريطاني الى خليفة مسلم في الاندلس ما يلي كما ورد في كتاب (العرب عنصر السيادة في القرون الوسطى) لمؤلفه المؤرخ الإنجليزي السير جون دوانبورت.

من جورج الثاني ملك انكلترا والسويد والنرويج إلى الخليفة ملك المسلمين في مملكة الأندلس صاحب العظمة هشام الجليل المقام…

بعد التعظيم والتوقير، فقد سمعنا عن الرقيّ العظيم الذي تتمتع بفيضه الضافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة، فأردنا لأبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يحيط بها الجهل من أركانها الأربعة.وقد وضعنا ابنة شقيقنا الأميرة دوبانت على رأس البعثة من بنات أشراف الإنكليز، لتتشرف بلثم أهداب العرش والتماس العطف، وتكون مع زميلاتها موضع عناية عظمتكم وفي حماية الحاشية الكريمة، والحدب من قبل اللواتي سوف يقمن على تعليمهن، وقد أرفقت الأميرة الصغيرة بهدية متواضعة لمقامكم الجليل، أرجو التكرم بقبولها، مع التعظيم والحب الخالص…

مستشار ومؤلف وباحث

مقالات متشابهة