17 أبريل، 2021
الحوار الجزائرية
مساهمات منوعات

صفحة “عالم أثر” الادبية تسعى لفتح أولى مشاريعها بالجزائر

يسعى القائمون على صفحة “عالم أثر”، الأدبية التي تعرف رواجا كبيرا في مواقع التواصل الإجتماعي وعلى فايسبوك بصفة خاصة، لفتح أولى مشاريعها الأدبية والتربوية بالجزائر، كما كشف عنه مطلق هذا الفضاء الإعلامي والأدبي الموجه للشباب العربي، الشاعر عبد الحميد اليوسف.
وبهذا الخصوص، قال الشاعر اليوسف: “إن صفحة عالم أثر تسعى للنهوض بالتراث العربي بطريقة عصرية مختلفة ومميزة، من خلال ما تبثه من حلقات للأدب العربي الراقي، التي أقوم بتقديمها شخصيا، وكذلك من خلال منشوراتها المتميزة بالإبداع على مستوى العبارة والصورة والتصميم، وبالتفاعل مع تعليقات زوار الصفحة والتجاوب مع مقترحاتهم، وأخذها بعين الاعتبار في الحلقات المستقبلية والمنشورات القادمة”.
وأشار اليوسف أن صفحة “عالم أثر” تفتح بابا واسعا للشباب العربي والجزائري منه خاصة، من خلال الرسائل وأدوات التواصل الأخرى، للرد على استفسارات المهتمين بالأدب والشعر والفن الجميل، مضيفا بهذا الخصوص “من أجل تشجيع المواهب الأدبية الناشئة، والتعريف بأهم مقومات التراث العربي، وشحذ همم المختصين في هذا الجانب، ومساعدتهم بترشيد خطواتهم وتقويمها لتسير على الدرب الصحيح، لتصنع منهم أدباء وشعراء وفنانين، قادرين على تحمّل رسالة القيم العربية”.
وأكد الأديب أن “عالم أثر” هو مشروع “يستمد مصداقيته من القيم والمبادئ التي يتكئ عليها، ويسعى جاهدا لفتح أولى مشاريعه الأدبية والتربوية والعلمية في الجزائر”.
يشار أن عبد الحميد اليوسف هو أديب وإعلامي عربي، له حضور بارز في منابر الأدب والإعلام الهادف، وله أعمال نظرية وميدانية في مجالات الشعر والفن، حاصل على جوائز وتكريمات في مهرجانات دولية عديدة.

مقالات متشابهة