4 مارس، 2021
الحوار الجزائرية
المجلة

سفير روسيا لدى الجزائر إيغور بيليايف:قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية مخالف لقرارات الأمم المتحدة

  •  الوضع الكارثي في ليبيا سببه تدخل الناتو سنة 2011.

دعا سفير روسيا لدى الجزائر إيغور بيليايف إلى ضبط النفس بشأن الصراع في الصحراء الغربية، مجددا دعوة روسيا إلى عودة كل الأطراف إلى اتفاق وقف إطلاق النار سنة 1991، وكذلك استئناف المفاوضات المباشرة وتعيين مبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن، وحرص السفير الروسي في الحوار الذي أجرته معه مجلة “الحوار” على توضيح موقف بلاده من عدد من القضايا الراهنة أهمها ملف الصحراء الغربية والوضع في ليبيا، كما عرج على تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن اعتراف أمريكا بسيادة المغرب على الصحراء الغربية في مقابل اعتراف المملكة المغربية بإسرائيل، كما تحدث عن الوضع في الخليج العربي بعد مقتل العالم النووي الإيراني وتهديد إيران بالرد.

 

•حاوره : نورالدين ختال.

■ ما هو الموقف الروسي من القضية الصحراوية ؟

  • تدعو روسيا بصفتها عضوا دائما بمجلس الأمن إلى تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، ذات الصلة بالصحراء الغربية، وبعد الأحداث الأخيرة المتعلقة بالقضية الصحراوية دعت روسيا الأطراف المتنازعة إلى ضبط النفس، والعودة إلى الاتفاقية العسكرية لسنة 1991، بالإضافة إلى تعيين المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، وإلى استئناف الحوار المباشر بين جبهة بوليساريو والمغرب.

■ منذ شهور لم يتم تعيين مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، لماذا هذا التأخير ؟

  • التأخير في تعيين المبعوث الأممي أثر على الوضع في الصحراء الغربية، وكذلك على جهود الأمم المتحدة في إيجاد حل سلمي للقضية، ولعل السبب الموضوعي في اعتقادي يعود إلى فشل المبعوثين السابقين، ما يجعل المرشحين الجدد يرفضون المهمة، وفي بعض الأحيان قد يرفض المرشح من أحد الطرفين لأن تعيين مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية يشترط مواقفي طرفي النزاع المغرب وجبهة بوليساريو.

تدعوا روسيا طرفي النزاع في الصحراء الغربية إلى ضبط النفس.

■ ما هو موقف روسيا من أزمة القرقرات ؟

  • نحن ضد أي إجراء يخالف قرارات الأمم المتحدة، روسيا عبرت عن قلقها الشديد من الأحداث الأخيرة في منطقة القرقرات، واتجاه التصعيد في النزاع لأن هذا التصعيد ليس في صالح أي طرف، ولذلك دعت روسيا طرفي النزاع أولا إلى تنفيذ الاتفاقية العسكرية لسنة 1991، ثانيا دعت إلى الرجوع إلى طاولة المفاوضات، ثالثا إلى ضبط النفس، وتبذل روسيا جهودا من أجل إقناع طرفي النزاع بعدم اتخاذ أي خطوات تصعيدية.

 

■ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أن “الصحراء الغربية أرض مغربية”.

  • هذه الخطوة، ساعدت على تأزيم النزاع، وروسيا انتقدت رسميا هذا التصريح لأنه مخالف للقرارات الأممية ذات الصلة بالصحراء الغربية، كما أنه تصريح يؤجج النزاع، على المستوى الدولي انتقدت روسيا انتقدت هذا التصريح، أما على المستوى الداخلي فانتقد سياسيون أمريكان هذا التصريح، نأمل أن لا يؤدي ذلك إلى تأزيم النزاع.

■ ما هو دور روسيا خلال هذه الأزمة ؟

  • قام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف باتصالات مع نظرائه من الدول المعنية بالملف، فاتصل بوزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة، كما تحادث هاتفيا مع وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، وتحادث مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، فالقضية الصحراوية محل اهتمام من روسيا.

■ الرئيس الأمريكي تحدث في تغريدة أخرى عن تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل، ما هو موقف روسيا من الموضوع؟

  • إقامة العلاقات بين دولتين هي قضية سيادية، يتعلق بالدولتين فقط، ونحن لا نتدخل في هذا الشأن، ما يقلقنا أن يتم ذلك على حساب الشعب الصحراوي أو الشعب الفلسطيني، وكلاهما عانى كثيرا وكلاهما يستحق تقرير المصير.

■ ما هو موقف روسيا من تهديد إيران بالرد بعد مقتل العالم النووي ؟

  • يقلقنا زيادة التوتر في الخليج، مؤخرا تم اغتيال محسن فخري زادة العالم النووي الإيراني المعروف، ويتم الحديث عن ردة فعل إيرانية، ونحن نعمل على عدم زيادة التصعيد، لأن هذا التصعيد ممكن يؤدي إلى انزلاق الوضع الأمني.

■ تحدث تقرير البنتاغون الأمريكي عن وجود مرتزقة شركة فاغنر الروسية في ليبيا، ما موقفكم من هذا التقرير ؟

  • هذه مجرد إشاعات، لحد الآن لا يوجد أي دليل على وجود مواطنين روس على الأرض الليبية سواء أكانوا مرتزقة أم لا.

■ ما هو موقف روسيا من الوضع الليبي ؟

  • نحن نعتقد أن الوضع الكارثي في ليبيا هو نتيجة العدوان الناتو سنة 2011، حينما قامت الدول الغربية بضرب ليبيا ودمرت الدولة والمؤسسات ما أدى إلى خروج الوضع عن السيطرة، ما نشهده على الساحة الليبية اليوم هو نتيجة لتدخل الناتو في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة.

■ ما هو الحل للأزمة اللبيبة في نظر روسيا ؟

  • نحن نعتقد أن الحل يكمن في الحوار بين الأطراف الليبية المعنية بمساعدة من الأمم المتحدة والدول الصديقة لليبيا، في النهاية مصير ليبيا يقرره الشعب الليبي وحده، لهذا حرصت روسيا منذ بداية الأزمة على الاتصال بجميع الأطراف، وعلى استقبال مبعوثي هذه الأطراف في موسكو كما أرسلت مبعوثيها إلى ليبيا، مساع روسيا هدفها إقناع الليبيين بالجلوس إلى طاولة الحوار من أجل الوصول إلى تفاهمات.

■ وزير الخارجية الروسي لافروف قال أن “التطبيع بين إسرائيل والدول العربية ظاهرة إيجابية” أين الإيجابية في الموضوع ؟

  • نحن نلح على أن يرافق التطبيع تطمينات بالتوصل إلى حل عادل وشامل في المنطقة، منها إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

 

■ هل يمكن تصنيع اللقاح في الجزائر ؟

  • الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، يقترح على جميع الدول التي اهتمت باللقاح الروسي عدة أشكال من التعاون، سواء اقتناء مباشر أو نقل التكنولوجيا أو إنشاء مشروع مشترك للتصنيع محليا، أو مشاركة الدول المهتمة باختبارات اللقاح الروسي، هذه المقترحات يتم نقلها إلى شركائنا منذ أوت الماضي.

ما يتم الترويج له عن وجود مقاتلي فاغنر في ليبيا مجرد إشاعات.

■ هل أخذت اللقاح الروسي سبوتنيك ؟

  • لم أتلقى اللقاح، بسبب إجراءات الإغلاق المصاحبة لجهود مكافحة فيروس كورونا لم تسنح لي فرصة الذهاب إلى روسيا من أجل الإجازة وتلقي اللقاء يتطلب أكثر من شهر.

■ لماذا يتطلب لقاح سبوتنيك V ضد فيروس كورونا أكثر من شهر ؟

  • لأن اللقاح يتطلب أخذ جرعتين، بين الجرعة الأولى والثانية ثلاثة أسابيع.

■ هل بدأت عملية التلقيح ضد فيروس كورونا في روسيا ؟

  • عملية التلقيح في روسيا، في بدايتها إلى حد الآن تم تلقيح حوالي 200 ألف مواطن، بينما عدد سكان روسيا 145 مليون نسمة، لهذا فعملية تلقيح كل المواطنين ستستغرق وقتا طويلا، ولن يتم الانتهاء من العملية إلا بعد عدة شهور.

 

■ صاحب الإعلان عن اللقاح الروسي سبوتنيك V، حملة من التشكيك، هل روسيا تأخرت في إعطاء المعلومات حول اللقاح أو أنها حرب إعلامية من المنافسين ؟

  • ما يحدث شيء طبيعي، بسبب السباق بين منتجي اللقاحات المختلفة، ومع إعلان الشركات عن لقاحاتها تشن حرب إعلامية ضد العلامات المنافسة، وروسيا تشارك مع الجميع معلوماتها حول لقاح سبوتنيك V، وأخر بيانات تدخل أن فعالية اللقاح سبوتنيك V تصل إلى أكثر من 91 %.

■ من المستفيد من حملات التشكيك ؟

  • الشركات المنافسة.

■ كم سعر اللقاح الروسي سبوتنيك V ؟

  • تسعير اللقاح هو موضوع “الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة” وفي روسيا يبلغ سعر جرعتين من اللقاح حوالي 18 دولار.

■ جرت عدة اتصالات بين الرئيس تبون والرئيس الروسي فلاديمير بوتن، وتم دعوة الرئيس الجزائري لزيارة روسيا، أين وصلت تحضيرات الزيارة ؟

  • جرى لقاء قصير بين الرئيسين بوتن وتبون في برلين على هامش المؤتمر الدولي حول ليبيا، وخلال الصيف جرت محادثة هاتفين بين الطرفين، وفي شهر يوليو قام وزير الخارجية صبري بوقادوم بزيارة موسكو، الدعوة التي وجهها الرئيس بوتن إلى الرئيس تبون لزيارة روسيا لازالت قائمة، غير أنها تأخرت بسبب انتشار فيروس كورونا، الذي أثر سلبا على لقاءات الرئيس بوتن وكل الرؤساء الذين قلصوا زياراتهم ولقاءاتهم، نحن مسرورين جدا لسماع أخبار سارة من ألمانيا بتماثل السيد الرئيس للشفاء من فيروس كورونا، ونأمل أن نستأنف التحضيرات بعدما يرجع الرئيس بسلامة وبصحة إلى أرض الوطن.

■ ماذا عن التعاون العسكري الجزائري الروسي ؟

  • موضوع بيع الأسلحة، والتعاون العسكري يتعلق بأمن الدولتين، روسيا والجزائر، ما أؤكده أن التعاون العسكري والعسكري التقني هو عمود فقري لهذه العلاقات الثنائية.

■ روسيا كانت من الدول الأولى التي أعلنت عن إيجاد لقاح لفيروس كورونا (كوفيد-19)، أين وصلت الاتصالات الروسية الجزائرية من أجل اقتناء هذا اللقاح ؟

  • تقوم السفارة بإجراء هذه الاتصالات، وبتنظيم ندوات علمية بمشاركة وزارة الصحة الجزائرية ومعهد باستور وأعضاء اللجنة العلمية الجزائرية، مع زملائهم في روسيا في المركز الذي أنتج لقاح سبوتنيك V، بالإضافة إلى الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة الذي يعمل على إنتاج وتوزيع اللقاح عبر العالم.

■ منذ ثلاث سنوات ونصف تم تعيينكم سفيرا لروسيا، كيف وجدت الجزائر كبلد ؟

  • وجدت الترحاب من الجزائريين، كما لمست المشاعر الإيجابية للمواطنين الجزائريين اتجاه روسيا، فكري السابقة أن لروسيا مكانة خاصة لدى الجزائريين لكن لما عملت في الجزائر تأكدت هذه المعلومة 100 %.

    روسيا تدعوا إلى ضبط النفس بعد مقتل العالم النووي الإيراني.

■ ما هو الموقف الذي علق في ذهنك خلال عملك بالجزائر ؟

  • استغرب أن العلاقات الروسية الجزائرية أقدم من الحقبة السوفياتية، عندما دعم الإتحاد السوفياتي استقلال الجزائر خلال خمسينات القرن الماضي، وجدت أن اتصالات رسمية بين الأمير عبد القادر وقيصر روسيا في القرن التاسع عشر، وهذه القصة غير معروفة في الجزائر وروسيا، بسبب العمل البطولي للأمير عبد القادر عندما كان في دمشق سنة 1860 عندما حدثت فتنة في دمشق وأنقذ الأمير عبد القادر مسيحيين من المعاناة أحد من أنقذهم الأمير كان نائب القنصل الروسي الذي لجئ إلى بيت الأمير عبد القادر، بعد هذه الحادثة قلد قيصر روسيا الأمير عبد القادر أعلى وسام روسي لأجل هذا العمل البطولي، بعدها تم تبادل رسائل خطية بين قيصر روسيا والأمير عبد القادر، واستغربت أن القصة غير معروفة في روسيا ولا في الجزائر.

■ ما هي أبرز المناطق التي زرتها في الجزائر ؟

  • الجزائر دولة قارة، ثرية بتاريخها منذ ألآلاف، زرت تيبازة، تيمقاد، جميلة، بالنسبة لي تعد الجزائر متحفا مفتوحا، هذه القدرات من المفروض أن تستغلها الدولة الجزائرية لتنشيط السياحة، فعوامل نجاحها كثيرة، وأنت تتجول في الجزائر ستجد آثار تاريخية من عدة حضارات سواء الفينيقية أو الرومانية أو العثمانية.

■ ما هو الزي الجزائري الذي يعجبك ؟

  • البرنوس.

■ ما هي الأكلة الشعبية التي تفضلها ؟

  • الكسكس الجزائري، وهو طبق معروف ولذيذ، وأعتقد أنه في كل منطقة يتم طبخ الكسكس بطريقة مختلفة.

■ كلمة أخيرة سعادة السفير.

  • قبل أيام من السنة الميلادية الجديدة أتقدم إلى الشعب الجزائري، وكل زملائي وأصدقائي، بأحر التهاني بحلول سنة 2021 وأتمنى أن تكون سنة سعيدة سنة بدون جائحة كورونا.

مقالات متشابهة