26 نوفمبر، 2020
الحوار الجزائرية
المجلة

ياسين محفوظ: انا مخرج الكليبات رقم واحد في الجزائر!

  • أحلم أن أكون مخرج أعمال ملكة الإحساس الفنانة اليسا

  • منال حدلي ورقة رابحة في رصيدي الفني

 

•حاورته: هجيرة سكناوي

 

مخرج طموح يشق طريقه بخطى ثابتة نحو التألق والنجاح، تعامل مع ألمع المشاهير الجزائريين الذين صنعوا لأنفسهم أسماء لا يستهان بها في الوطن العربي، يعتبره الجمهور الجزائري المخرج رقم واحد في مجال “الكليبات”، وفي هذا اللقاء الذي انفردت به مجلة “الحوار”، صرح ياسين محفوظ بأنه معجب كثيرا بشخصية وكاريزما النجوم الذين تعامل معهم، كما أنه اكتشف موهبة التمثيل في الكثير من الفنانين.

 

  • مرحبا بك ياسين محفوظ ضيفا في مجلة الحوار الجزائرية، كيف تقدم بنفسك لقراء مجلتنا؟

ياسين محفوظ، شاب جزائري، معروف بإخراج الفيديو كليب، وأيضا كمدير فني لقناة الشروق، 26 سنة، من ولاية بومرداس، هوايتي المفضلة الرسم وأعشق الموضة وتصميم الأزياء، لهذا أنا من يشرف على إطلالة الفنانين في أعمالي، بالمساعدة من أهل الاختصاص.

  • حدثنا عن كواليس تصوير الفيديو كليب الأخير الذي كان عبارة عن ثنائي اجتمعت فيه الفنانة ياسمين عماري والشابة الزهوانية؟

اتصلت بي الفنانة ياسمين عماري بعدما اختارتني شركة الإنتاج “Wellcom advertising“ ، قمنا بتشكيل فكرة وسيناريو للكليب، الذي صور بين الجزائر العاصمة والباهية وهران، مع نفس الفريق التقني والفني.

  • كيف كان الانسجام والتجاوب بين ياسمين عماري والزهوانية فنانتين من جيل مختلف؟

رغم الاختلاف بين الفنانة ياسمين عماري، والتي لديها تجارب كثيرة أمام الكاميرا والمسارح العالمية، والزهوانية أيقونة الراي الجزائري، إلا أنها لم تكن لديها تجارب سابقة في التمثيل، مع ذلك تلقيت تجاوبا كبيرا من كلتيهما، ورغم السيناريو الذي شهدنا من خلاله ياسمين والزهوانية في شخصيات وإطلالات بعيدة عن شخصيتهما الحقيقية، إلا أنهما اندمجتا مع القصة وعاشتا الدور، وكان التعامل مع ياسمين عماري أصعب، لكنني كسبت ثقتها والحمد لله.

  • من إخراج الأفلام القصيرة إلى إخراج الفيديو كليب كيف كان الانتقال، وهل يمكن أن نرى ياسين محفوظ مخرجا للأفلام والمسلسلات ؟

الأفلام القصيرة كانت الانطلاقة الأولى لي عندما كنت مخرجا هاويا قبل التخرج، وبعد الدارسة والتكوين المحترف في مجال السمعي البصري، توجهت لإخراج الفيديو كليب بالصدفة، وبعدها أحببت هذا المجال وأتقنته وتفننت فيه. أما عن ياسين محفوظ في إخراج المسلسلات فهو هدف أسعى إلى تحقيقه وأحد مشاريعي المستقبلية.

  • تعاملت مع ألمع المشاهير الجزائريين ، من الشخصية التي اكتشفت فيها موهبة التمثيل وكان العمل معها أسهل؟ 

في الحقيقة، اكتشفت موهبة التمثيل عند الفنان أمين 31، كما أحببت شخصية وتمثيل النجمة سهيلة بن لشهب والنجم أمين بابيلون وياسمين عماري الذين كانت لهم تجارب سابقة في التمثيل وأبدعوا في تجسيد الأدوار، لهذا لست أنا من اكتشف فيهم موهبة التمثيل بل أعجبت بأدائهم الفني وشخصيتهم.

  • نلاحظ أن كل الكليبات التي قمت بإخراجها، تكون إطلالة الفنانين فيها أكثر من رائعة، هل أنت من يختار اللوك والماكياج المناسب ؟

إطلالات الفنانين من اختياري طبعا بالتعاون مع مصممة الأزياء وخبيرة التجميل، وكوني المدير الفني لأعمالي أقوم بتوجيههم وبصمة المصممة المبدعة نبيلة شيباح في الملابس، واللمسة تجميل السيدة “ميلينة بيلو“ دائما حاضرة في أعمالي.

  • هل ياسين محفوظ مع أو ضد الجرأة في الفيديو كليب؟

لست ضد الجرأة في الفيديو كليب، لكن أن تكون الجرأة في مفهومها الصحيح وأن تكون في محلها، بعيدا عن الابتذال، فانا أشجع على الجرأة التي تكون في الفكرة والمضمون وطريقة الطرح وليس في المشاهد الإباحية والملابس غير اللائقة، باعتبار أن الجزائر بلد مسلم ومحافظ، والجمهور الكريم ينفي وينكر كل ما يخالف عادته وتقاليده.

  • من ينافس المخرج ياسين محفوظ؟

المخرج ياسين محفوظ هدفه التفوق على نفسه، فأنا أتحدى نفسي لأقدم الأفضل.

  • بعد تعاقدك مع قناة الشروق لتكون مخرجا فنيا للبرامج.. ما هي التقنيات والبرامج التي أطرتها؟

بعد التعاقد مع قناة الشروق كمدير فني قمت بالإشراف وإخراج الإعلانات للبرامج التي تبث على القناة.

  • ما هي المعايير التي على أساسها يتم توزيع الأدوار والشخصيات في أي عمل الفني؟

توزع الأدوار على الأشخاص والذين في غالب الأحيان يكونون في المجال الفني، أو مارسوا التمثيل من قبل أو عارضي أزياء، حسب ما تتطلبه الشخصية وحسب التناسق بين الموديل والمغني أو المغنية.

  • من أين تستوحي الطريقة والأفكار في الفيديوهات.. وهل هناك من أثر فيك من المخرجين؟

أستوحي فكرة الفيديو كليب من كلمات وموضوع ومضمون الأغنية، مع الأخذ بعين الاعتبار شخصية المطرب، أما عن المخرجين فأنا متابع وفي لأعمال المخرجين في الوطن العربي.

  • إذا ذكرت لك اسم سهيلة بلشهب، منال حدلي وياسمين عماري.. من منهن لديها كاريزما أكثر وتحب التعامل معها؟

لكل من منال وسهيلة وياسمين شخصية وكاريزما ولا أفضل واحدة على الأخرى فلكل منهن كانت لها طاقة فجرتها أمام الكاميرا وأبدعوا في أداء الدور، والدليل كانت أعمالهن ناجحة  وحققت نسبة مشاهدة عالية. إلا أن الفنانة منال حدلي كانت الورقة الرابحة في رصيدي الفني، كما عملت على تقديمها في صورة بهية كنجمة جزائرية مثلت الجزائر في برامج عربية، حيث جمعنا كليبين وعمل وطني، ومن هذا المنبر أتمنى لها كل التوفيق وأنا دائما موجود ومستعد لمنحها صورة جميلة في أي وقت.

  • من الأقرب إليك بين منال حدلي وسهيلة بن لشهب أو بالأحرى أيهما يفضل ياسين محفوظ؟

صعب الاختيار بين نجمتين زينتا مسيرتي الفنية، فمع سهيلة كانت الانطلاقة، وكتبنا مع بعض شهادة الميلاد الفنية، ومع منال كان النجاح باهر والاستمرارية في أكثر من عمل وقدمنا تحديات اكبر.

  • من مخرج الفيديو كليب الرقم واحد في الجزائر؟

يرى الجمهور أني المخرج الجزائري الرقم واحد وهذا يحملني مسؤولية كبيرة، والقرار يبقى للجمهور العريض طبعا لأنه لا يوجد استفتاء رسمي لحد الآن في الجزائر.

  • ما هي مشكلة الفيديو كليب في الجزائر، هل الديكور والمناطق السياحية أم الممثلين ؟

غياب الثقافة السياحية هو المشكل والعائق، لهذا نجد صعوبة كبيرة في أخذ تسريح للتصوير في الأماكن العامة، وحتى الأماكن الخاصة كالفنادق، المنازل.. الخ

  • كيف تتعامل مع الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي؟

غالبا أتلقى التشجيع أكثر من الانتقاد، لكن أتعامل مع النقد البناء بكل ترحيب.

  • حسب رأيك، لماذا تغيب اللمسة الجزائرية عن الكليبات الجزائرية في الوطن العربي؟

بالعكس، دائما اللمسة الجزائرية حاضرة في فيديو كليب المغنيات الجزائريات، وشاهدنا لباسنا التقليدي أيضا لدى الكثير من الفنانات الجزائريات اللواتي وصلن إلى العالمية، ومثلن اللباس التقليدي أحسن تمثيل وعرفن أيضا بتراثنا في الخارج، وبالنهاية العمل العربي لا يشبه العمل المحلي.

  • من من الفنانين تحلم أن تخرج لهم لأعمالهم؟

أحلم أن أكون مخرج أعمال ملكة الإحساس الفنانة اليسا والفنانة كارول سماحة، مريم فارس، ناصيف زيتون، محمد عساف وسعد رمضان.

  • ماذا عن مشاريعك المستقبلية؟

مشاريعي المستقبلية ستكون في عدد كبير من الكليبات، و يمكن أن أكون مخرجا لأعمال أخرى كالأفلام والمسلسلات وغيرها.

  • كلمة أخيرة لقراء مجلة الحوار

شكرا لقراء مجلة الحوار، وجزيل الشكر لجمهوري الكريم في كل مكان.

مقالات متشابهة